عبد المهدي الكربلائي على موعد مع (القازوق) من سرايا السلام

عبد المهدي الكربلائي على موعد مع (القازوق) من سرايا السلام
————————-
عادل مشاري الفتلاوي


يلقبونه……. الشيوعي .
وينعتونه ……ابن رضية السستر .
وينادونه ……القفاص
ومرة سارق أوقاف الضريحين العباس والحسين.
إنه الشيخ عبد المهدي الكربلائي معتمد السيستاني
حيث إدعى هذا النجس يوم من الأيام أنه صرف على إعمار العتبتين الحسينية والعباسية من جيبه الخاص مايقارب ( 7 مليارات )من الدنانير العراقية لولا وقوف شيخ عشائر بني أسد في كربلاء لكان الأوقاف تمت مصادرتها بجيب عبد المهدي الكربلائي الذي لايتورع عن السرقات التي تتم على يديه وعصابته وتحت إشراف صهره الذي وقعوا على مؤخرته قرب ضريح سيد شاب أهل الجنة مقابل صمت العراقيين
وهذا العميل الكربلائي الفاسد النجس يقوم بالتجاوز على سيده وتاج راسه سيد مقتدى الصدر في إحدى خطب الجمعة غايتها النيل من السيد القائد
لكن لم يكن الأمر بتلك السهولة فسيد مقتدى لايستطيع أمثال عبد المهدي مس شعرة منه وإلا فاليد التي يمدها عبد المهدي الكربلائي قبل أن تصل إلى سيد مقتدى سنقطعها
ولا يظن أنّ هذا العميل المزدوج الكربلائي أننا نسينا شهدائنا في كربلاء الذين تحصنوا في مقام وخطوة السيدة زينب (الخيمكة) …لا لا لاننسى عندما حرك علينا الجنود البولنديين وجماعة الذيل هادي العامري حيث راح ضحية ذلك الاعتداء وتلك العمالة (50) بين شهيد وجريح وسيأتي اليوم الذي نفتح طيز عبد المهدي الكربلائي ونضع فيه قازوق يدخل من مؤخرته حتى يصل إلى حلقومه.
إنّ غداً لناظره قريب

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=171887956987117&set=gm.1894542020845180&type=3