عقب تكثيف أعمال التشجير: إشادات واسعة بجهود مكتب الزراعة.. وشرف يشدد على ضرورة التوعية البيئية.. ويستنكر الممارسات السلبية

صنعاء: رأفت الجُميّل
دعا الأخ إبراهيم شرف -مدير عام مكتب الزراعة والري بأمانة العاصمة- المجتمع المدني ممثلا بالجمعيات الأهلية والكيانات والمبادرات الشبابية، إلى التوعية بأهمية الحفاظ على الأشجار وتجميل البيئة المحيطة، وذلك من خلال تبني برامج بيئية وحملات توعوية، من شأنها غرس قيم التشجير والحفاظ على الشجرة لدى كافة شرائح المجتمع.
وشدد شرف -في تصريحات لوسائل الإعلام-: على أهمية الدور الفعال الذي يجب أن تقوم به المبادرات الشبابية والمنظمات في غرس القيم الإيجابية، والسعي نحو تنمية السلوك الإيجابى ونشر ثقافة الحفاظ على البيئة بين كافة أفراد المجتمع.
وإستنكر صدور كثير من الممارسات العدوانية بحق الأشجار من قبل البعض، مستهجنا تلك الأعمال الفردية والتي تصل حدتها إلى درجة حرق عدة أشجار كما حدث أمام مستشفى الأم، فضلا عن إقدام إحدى شركات الصرافة على إقتلاع شجرة لوضع لوحة إعلانية.
ولفت شرف إلى إن كافة المخالفات الشائعة والتي ترتكب ضد الأشجار سيتم الإلتفات لها، مؤكدا التعامل بحزم وجدية مع كل من يثبت إرتكابه لأيا من السلوكيات السلبية التي تضر بالأشجار ونموها وسلامتها.
وقال: يجب على الجميع أن يدرك بأن أعمال الزراعة والتشجير ليست مهمة مكتب الزراعة فقط، بل تعتبر مسؤولية جماعية، مشددا على ضرورة إضطلاع كافة الجهات ذوات العلاقة بمسؤوليتها، بداية من وزارة التربية التي يجب عليها تعزيز حب زراعة الأشجار في نفوس الطلاب، وتوجيههم وتعريفهم بأهميتها في إضفاء الطابع الجمالي والصحي والبيئي، ومرورا بالجهات التوعوية التي يجب أن تخاطب أفراد المجتمع بصفة عامة وتعرفهم بالجهود الجبارة التي يبذلها العاملين بالزراعة في سبيل زيادة الرقعة الخضراء في العاصمة.
وأشار مدير عام مكتب الزراعة إلى الدور الكبير الذي يقع على عاتق وسائل الإعلام المختلفة وأئمة المساجد، في حث المواطنين على الحفاظ على الأشجار والعناية بها، وكذا توعيتهم بأن رمي القمامة في الجزر الوسطية للشوارع يعد إسلوبا غير حضاريا، وبأن على الجميع المحافظة على نظافة الأحياء والشوارع لأنها تعكس عنوان من يسكنها.
بدورهم، أشاد كثير من أبناء العاصمة صنعاء، بالجهود الكبيرة التي بذلها العاملين في مجال الزراعة مؤخرا، والتي كان لها الأثر البالغ في إعادة الجمال للجزر الوسطية، وساهم في إبراز العاصمة بالشكل الذي يجب أن تكون عليه.
ويواصل مكتب الزراعة والري بالعاصمة صنعاء، حملاته الخاصة بالتشجير والتحويض وقلب التربة، وكذا تقليم الأشجار بكافة الشوارع الرئيسية، وبما يسهم في تجميلها، من خلال إعادة تنسيقها بطرق فنية وجذابة، بالإضافة إلى تقويتها ومساعدتها على النمو والإخضرار.