علي بن أبي طالب وأبنه سيد الشهداء عليهم السلام يربطهم أهم شارع

لقد نجحت أوربا وأستقرت وتقدمت وصعدت الى الفضاء وطورت نفسها بنفسها وتوحدت بعدما فصلت الكنيسه عن التدخل في السياسه وأما نحن مرجعيتنا وعلماء الدين تدخلوا بالسياسه وقالوا لهم أهلا وسهلا ولاكن للأسف منهم من منسار على منهج القدماء أوجب طاعة الحاكم أطاعه عمياء حتى ولو كان ظالما أو مقصرا أو هادر ثروات البلد أو منغمس بالملذات بأنواعها وأما مرجعيتنا تدخلت ولاكن مع المجامله حتى لو خالف الحاكم القران المجيد وهو دستورنا فمثلا قرئاننا عربي واياته واضحه وبدون شرح فمثلا ذكر الله سبحانه وتعالى حكم القاتل بدون سبب وقال كأنما قتل الناس جميعا فمقتدى الصدر قتل السيد الخوئي والسيد حيدر الكلدار بدون ذنب وغيرهم بالالاف ولاكن المرجعيه جاملته ولم تحكم عليه كما ذكر في القران وبشر القاتل بالقتل وقد حماه أيضا الأشيقر الجعفري ومن ناحيه لم تعمل بجد والجميع يؤيدها مثل نداء الجهاد ولاكن لم تطلب عقوبة على وزير الكهرباء لانها أي المرجعيه كباقي الحكام هم كهربائهم 24 أربع وعشرون ساعه فلا يهتموا بعبادالله وكذلك وحتى الطفل يعلم بأهم شارع بالعالم هو الذي يربط الحرميين الشريفين حرم وليد الكعبه وأول القوم أسلاما وزوج بنت رسول الله ونفسه الأمام علي عليه السلام وأبنه الحسين سيد شباب أهل الجنه وأبن بنت رسوله عليه السلام أكثر من عشر سنوات مرت ولم يربط بسكة حديد طولها 80 ثمانون كيلو متر وجلب القطار الكهربائي ذو السرعه العاليه والتي بصل سرعته بين المحافظتين مدة لا تتجاوز الربع ساعه أي ينهي ملايين الزوار مدة لا تتجاوز الساعات لاخلاء الزوار ولاكنهم ملتهين بطمعهم ورفاهيتهم فقط ولو تكلموا الجد لانجز القطار خلال أقل من سنه ولاكن الى الله المشتكى