عمار الحكيم فيس بوك لموقفه وموقف الحشد الشعبي

عمار الحكيم الفاسق يريد الدنيا ويريد الولايه للعراق ويحب النساء حبا جما والتمثيل لخداع البسطاء والتصوير لخداع سياسي العالم فهو سقط بالتمثيل والخداع فأبطال الحشد الشعبي هم وأولادهم في الجبهات لا يفارقوها مثل البطل الوطني عبد الهادي العامري وألاده وأصحابه الملازميه بالقتال وقد عجبني الحاج عبد الهادي العامري عندما تخلى من أبن خالته في هولندا والذي طلب منه المال فقال له أترك هولندا وتعال هنا وأشتغل معي فرفض هذا هو البطل عبد الهادي العامري البطل يضحي بعائلته من أجل الحق وهو اليوم هو الذي حرر محافظة ديالى من الأنجاس وحواضن صدام أبن صبحه والنقشبنديه وبعض العشائر الخونه مع فلذات كبده أولاده وأصدقائه وأصحابه والشرفاء من الحشد الشعبي بينما الفاسق عمار ملتهي بالدنيا ووساختها وبالنساء وأبهته وتارك الجبهه والجهاد ومنغمس بالملذات وتارك المساكين واليتامى والفقراء لامؤى لهم وهو يتنعم بخيرات العراق وسرقة أمواله ويعطيهم القليل لغرض وهم الضعفاء فيل عجبا من نفس لاتشبع وسيرته سيرة عمه وابوه يرسلون الابرياء للحرب وينفهون لأولادهم بالزواج المبكر والراحه