عمار الحكيم وسيرته الذاتيه من اللفافه الى العمامه

نصيحتنا للطفل عمار الحكيم المتهور والنتيجه لا محال هو التعور نقول له لا تحشر نفسك بين البصل وقشره وألا سوف تتعب نفسك من ريحته والتهمه بلا دليل كالتفله بالمنديل لا تجعل ولا تعرض أجدادك الى اللعن بسببك وسبب أبوك وعمك وكثرة الدلك تولد الكسر وأنت يا عمار الحكيم بعدك بكد الفاره وصوتك مالي الحاره فمواليدك 18  11   1971 ومدرستك المختلطه في طهران بأيران لم تكملها وذلك للهوك مع البنات وكان مدير المدرسه علي الأديب وتعلمت على البذخ والصرف بأموال العراقيين والتي تأتيهم من الأمم المتحده وبعض الجهات فيسرقها عمك ويقول أنا أنزلناه في الجيب حتى نلبي طلب الحبيب المدام والتي ذراعها لا يبين من كثرة أساور الذهب وتقول للحاضرات طلبت من أبو جعفر أن يشتري لي بانيو أحمر ولا نعرف هل توحم أو رومانسيه وكذلك وضع أموال التي أتت بها النائبه البريطانيه بأكثر من 400000 أربعمائة ألف باون خصيصا للعراقيين وضعها في الجيب ويا عجبا عمك لا يعرف من القران غير أنا أنزلناه وكفاك تدخل فالحوليك يضحكون عليك ويعرفوك حمار أس 2 أثنين فقد تدخلت بالعسكريه وعندما كنت قادم من أيران قلت فتشتنه القوات الأمريكيه وما كان معانا غيركم جعبه يا مطي لا تفهم شيئ وتتدخل فيسموهه جوعبه وكذلك تدخلت بأمور كثيره ومنها نحن ناشريهه على شكل فديوا واليحب يسمعها وكذلك تقول أغلق مصفى السماوه والذي ينتج 10000 برميل باليوم وبعدها خرج مدير المصفى وقال المصفى يعمل وعلى قدم وساق وجربت التمثيل برميك من على المنبر في يوم 10 العاشر من محرم وأنت تقرء مقتل سيد الشهداء وسيد شباب أهل الجنه الحسين عليه السلام ولاكن جلاوزتك على اليمين والشمال يمسكوك ولو كنت لم تراهم لما رميت نفسك وما رميت ;;;;;;;;;;;;;