فاطمة الزهراء مثال للزوجة الصالحة والعبدة المؤمنة ..

بقلم :قيس المعاضيدي
……………………………………………………………………………………
تشكل فاطمة الزهراء (عليها السلام )نقطة مهمة في حياة الرسول الكريم محمد (صلى علية واله وسلم) لأنها ولدت من رحم طاهر وحضن مؤمن، وفي بيت النبوة والرسالة السماوية .فقد كانت امها اول من آمن بالرسالة المحمدية واعانت النبي بكل ما يحتاج بالنهوض بالأمة الاسلامية ونفظ غبار الجاهلية. فشدت ازر النبي بالعون المادي والمعنوي. حيث قيل أن الاسلام المحمدي قام بأموال خديجة وسيف علي .(عليهما السلام) فكانت خديجة نعم الزوجة المطيعة المؤمنة ومكمن أسرار النبي والسكن الآمن الذي يبعث للطمأنينة والعيش الهادئ ، والاسلامي المتكامل .
ومن هذا المنطلق وفي هذه الحالة وفي كل هذه المعطيات .كيف تكون ولادة بنتها؟ وماهي الأخلاق التي تحملها وتتعلمها من ذلك البيت ؟ فولدت خديجة رضوان الله عليها نور من نور وعلى نور وفي نور فقد اجتمعت بها كل الصفات الاسلامية المحمدية التي كانت منطلق أخر متمم ليصل بالإسلام الى بر الامان فرزقها الله سبحانه وتعالى فاطمة الزهراء ،التي ضربت امثلة راقية تسلقت الى قمة الاخلاق المحمدية وتطبيق حي لما تعلمته من النبي ومهمد امها .ولم تكن ابنة فحسب ،بل كانت محطة اتمام لطريق امها في رعاية النبي والعناية بالنبوة . وعندما كبرت والحال هذا تقدم لخطبتها العديد من رجال قريش من ابيها النبي محمد (صلى علية واله وسلم ) فكان الرسول يرفض ويقول أمرها متعلق بالسماء .فكلنا متيقن أن النبي لا ينطق عن الهوى . فعندما حان الوقت جاءت النتيجة الإلهية، ليزوجها لرجل حمل أعباء الرسالة وسيفة دافع وبكل شجاعة وعلم عن الرسالة السماوية فلم يسجد لصنم قط وبسيفة وبأموال خديجة شكل وحدة وجدار صلب وحصن حصين للقيام بالنبوة المحمدية .
فكانت الزهراء( عليها السلام) الوعاء الطاهر والقلب الحنون المطيعة لله ورسوله ولزوجها ،فكل تلك المقدمات لولادة انوار محمدية ،واقمار اسلامية مضحية في سبيل رفعة الاسلام الحنيف ، والتضحية في سبيلة فكان اولادها الحسن والحسين وزينب الا ترجمة حقيقية وصادقة للأخلاق العالية والسعي بكل ما يملكون لنصرت الاسلام لتكتمل الحلقة الاسلامية مع الرسول والوحي لأصحاب الكساء . فلنجعل من ولادتها واستشهادها شعارا صادقا وعلما يقينيا وعلم نافع ومنهاج صالح للبيت الاسلامي الصحيح والعائلة المتفانية بحب الخالق جل وعلا .
فالسلام عليها وعلى أبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها ،ويوم ولدت ويوم تموت ويوم تبعث حية .والسلام على من احيا الذكرى وتلك المدرسة وحمل شعارها بصدق وامانة وتمعن .فبأحيائها احيا امر آل بيت محمد ، والله المسدد والمثيب انه نعم المولى ونعم المجيب .

up4.cc