فضائح السلطات 3 الثلاث في العراق والحل باليد اليمنى

هل أصبح العراق أمراه عاقر ولا حل له أو أصبح فلسطين وضاعت به السبل فالسبب معروف والحل موجود ولاكن السلطات 3 الثلاث لا تتجرعه لأن الدواء ولو به الفائده لاكنه طبعه المر فالعراق والكل يعرف أن السلطات 3 الثلاث فيها الطالح وهم الأكثريه وفيهم الصالح وهم تعداد أصابع اليد وفيهم الخونه وفيهم الحراميه وفيهم المخادعين وفيهم الأغبياء وفيهم الجهله وفيهم المجاملين وهم أخطر شيئ فالصدق لا يقال والحق لا يعمل به والأرهابي لا يحاكم ويعدم والسارق لا يحاسب  والفاسد لا يوشهر فالكل في الهوا سوا والكل مذنب وأذا تكلم يفضح والشاهد يهرب الى خارج الوطن والعميل يكافئ بالتقاعد وكل دوره أنتخابيه تغير الطرابيش فقط وكأنما يابو زيد ما غزيت والحل يجب الكلام مع الشرفاء نقطه راس السطر والحل بأذابة الكتل والأحزاب والحكم للحشد الشعبي الذي يعرف الله وجاهد وهو ينظر لوطنه لا لكرسي ولا مال ولا جاه وفوق حكه دكه طائرات التحالف وأمركيا والأصدقاء فرعون له لا عون