فيصل القاسم والأتجاه المعاكس من قناة الجزيره الصهيونيه ليوم الثلاثاء 28 02 2017

المنافق الكذاب التركي محمد زاهد غول أحد الحضور للحلقه

المرتزق السوري والعبد الذليل فيصل القاسم المنافق لقد باع كل شيئ حتى شرفه في سبيل دراهم الخونه الصهاينه ال خليفه وموزه وغيرهم من الهمج الرعاع وهنا لا نعتب على هذا الساقط الصعلوك فيصل بقدر ما نتكلم على كبار الأعلاميين الذين يصطادهم ليكونوا طعم سهل في برنامجه الأتجاه المعاكس وبعدها يتفق مع طرف ليصبحوا أثنان على واحد ولم يكتفي هذا المرتزق فيصل القاسم بل ينرفزه حتى يخرج من الحلقه صاغرا وكانت حلقة الأسبوع الفائت الثلاثاء 28 02 2017 بين أثنين من الصعاليك المعتوه الناقص التركي الكذاب محمد زاهد غول والمرتزق فيصل القاسم أمام الدكتور رائد المصري الذي سحق الأثنين بالرغم من قلة الوقت الذي يعطى له وكان كلام التركي المنافق غول كرئيسه السلطان العثماني خائن الدول العربيه أردوغان فعنما رده الكتور رائد المصري حول أغتصاب تركيا للواء الأسكندرونه سابقا وللباب ومناطق أخرى جديده في سوريا وبعشيقه وغيرها من العراق ومناطق من اليونان وغيرها قال هذا المنافق الصعلوك التركي غول بأن أتفاقية سايكس بيكو هي التي أعطت لواء الأسكندرونه لتركيا بموافقة الأسد ونقول لهذا الحيوان الأراضي ملك للشعب لا للرئيس كما فعل صدام أبن صبحه وسلم اراضي للكويت والسعوديه وغيرها وقال أيضا هذا التركي الغبي بأن أردوغان سوف ينسحب خلال شهرين 2 فقط من العراق ونقول لهذا الحمار نتحداك بكل قوه ولماذا شهرين والحكومه العراقيه ومنذ أشهر عديده تطالبه بالخروج ويدعي بأن تركيا المسلمه رافعه العلم الأسرائيلي على أرضها بأنها أشرف من الشرف وهي التي أتت بأشر عصابات وحوش وتجار مخدرات وحشيش وذبح وقتل لسوريا والعراق من مختلف دول العالم والتي دمرت أثار موقعه من قبل اليونسكو لا تقدر بثمن منها ما دمر بوحشيه من قبل هذه الوحوش ومنها ما سرق وبيع على أسرائيل عن طريق الأردن وتركيا من غير سرقة ثروات البلدين من النفط والغاز وغيرها وقتل وذبح وغرق ووضع بالتيزاب والرمي من بنايات عاليه والرجم والصلب والحرق والسحل لألاف من سوريا والعراق وبيع النساء واغتصاب القاصرات وهدم الكنائس والمساجد والمعابد وقبور الأنبياء والأولياء وتشريد الملايين وكله سببه فتح تركيا وطاراتها للدواعش الوهابيه باتفاق مع مهلكة السعوديه الأرهابيه الصهيونيه وقطر ونقول هنا للصعلوك فيصل القاسم والمنافق الكذاب غول هل أيران فعلت ذلك أو بؤرة الأرهاب السعودية بلد الأستخراء وفقط من الأيفور الصينيين 5000 ألاف دخلوا تركيا قسم منهم مع عوائلهم وأدخلوا معسكر للتدريب في تركيا منذ سنة 2012 وهم الان في تل أبيض في الرقه وفي دير الزور ونقول للمنافق الكذاب التركي الصعلوك محمد زاهد غول وقاسم الفيصل كفاكم يا منافقين وكفاكم تضحكون على ذقون الشعوب الخيره