في خطوة لاقت ترحيب واسع من قبل الأهالي: محلي الوحدة يشن حملة لإغلاق المنشآت الطبية المخالفة

صنعاء: رأفت الجُميّل
إنطلقت بمديرية الوحدة في العاصمة صنعاء، صباح اليوم، حملة لضبط المنشآت الطبية التي لا تحمل تصريحات مسبقة من فرع مكتب الصحة وتعمل خارج إطار القانون، بشكل مخالف لشروط وزارة الصحة.
وجرى خلال الحملة التي قادها الأخ محمد أحمد الحوثي -مستشار أمين العاصمة- والعميد صالح فضل الميسري -مدير عام مديرية الوحدة- والدكتور خالد حميد -أمين عام المجلس المحلي- إغلاق عدد من الصيدليات والمنشآت الطبية، نظرا لعدم إلتزام ملاكها بالإشتراطات والقواعد، وثبوت مخالفتهم لأحكام القوانين المنظمة لعمل المنشآت الطبية.
وأكد المستشار محمد أحمد الحوثي: إن إغلاق هذه المنشآت، يأتي في إطار الجهود الحثيثة التي يتم بذلها في سبيل إعادة الإنضباط إلى المنظومة الصحية بالمديرية ككل، وذلك من خلال الرقابة على المنشآت الطبية، والتأكد من إمتلاكها لتراخيص العمل، والمرور عليها ومتابعتها بعد القيام بإصدار ترخيصها، لافتا إلى أن قرارات الإغلاق جاءت لمخالفة تلك المنشآت لإشتراطات القانون.
وشدد الحوثي على أهمية استمرار تكثيف المرور الميداني على كافة المنشآت الطبية للتأكد من إتباعها كافة الإجراءات القانونية السليمة، والتأكد من عملها بطريقة آمنة، حرصا على الصحة العامة للمواطنين.
فيما قال العميد صالح فضل الميسري -مدير عام مديرية الوحدة-: لقد جاءت قرارات إغلاق هذه المنشآت، عقب قيام مكتب الصحة بالمديرية بتشديد الرقابة ومتابعة الخدمات المقدمة بالمنشآت الطبية الخاصة، مضيفا: إن هناك منشآت تعمل دون تراخيص، وقمنا اليوم بإغلاقها لتنظيم العمل الصحي بالمديرية.
وأكد الميسري، ضرورة تفعيل الدور الرقابي لفرع مكتب الصحة، وشن حملات تفتيشية ورقابية على المنشآت الطبية بنطاق المديرية لضبط المخالفات وإتخاذ الإجراءات، مشددا على أن ذلك يعمل على إحكام الرقابة والسيطرة عليها ورصد جميع المخالفات من إهمال وتقصير، وإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.
من جانبه، كشف الدكتور عبدالحميد القدسي -نائب مدير مكتب الصحة بمديرية الوحدة في العاصمة صنعاء- عن إنتهاء فرع المكتب من رسم خريطة صحية للمديرية، تضمنت حصرا دقيقا للمنشآت الطبية والصيدليات التي تقدم خدمة طبية للمواطنين، بالإضافة إلى التأكد من شموليتها لرقابة المكتب من عدمها.
وأضاف: قمنا بإجراء عملية مسح ميداني للمنشآت الطبية، وتفاجأنا بوجود عشرات الصيدليات والمنشآت التي تعمل دون وجود تصاريح عمل، مشيرا إلى أن العمل يجري بشكل متواصل ومستمر في الميدان، للتأكد من تطبيق الأنظمة والاشتراطات الصحية لدى القطاع الصحي.
فيما رحب أبناء المديرية بإتخاذ هذه الخطوات الهادفة إلى تنقية المنشآت الطبية من كافة المخالفات، سواء الخاصة بالتراخيص أو التجهيزات الموجودة بها، والتأكد من توافر كل الشروط الواجبة لتشغيل المنشأة على أفضل وجه، لضمان تقديم خدمة آمنة للمواطنين المترددين عليها.
وقالوا إن تقاعس مكتب الصحة عن أداء واجبه خلال الفترة الماضية، أدى إلى تفاقم الأزمات المتلاحقة التي يعانوا منها الأهالي على مدى الساعة، بمختلف قطاعات الصحة.