في نظر الامام الصادق الشباب المسلم الواعد يزورون الله في عرشه!!

Image titleImage titleفي نظر الامام الصادق الشباب المسلم الواعد يزورون الله في عرشه!!

———————–

بقلم .. باسم الحميداوي

تترقب الأنبياء والرسل عليهم أفضل الصلوات واتم التسليم وسبعون الف من (الملائكة الشعث الغبر) الحافيّن حول قبر الامام الحسين واخيه العباس عليهما السلام

هؤلاء مع الانبياء والرسل يترقبون عن كثب الداخلين ضريح ابي الاحرار قاصدين زيارته عارفين بحقه مستبصرين بشأنه .

فلو كانت هناك أحصائيات لأعداد الزائرين فاننا نرى أغلب القاصدين للمولى المظلوم عليه السلام هم من الشباب بشتى ولاءاتهم

وما يلفت النظر اليه أن الداخلين الى القبر الشريف من هذه الفئة العمرية الشبابية الذين علاهم الوشاح الأحمر وهي العلامة الدالة على انهم مشروع الشباب المسلم الواعد الذي يتسابقون مع غيرهم للأخذ بثار الله وابن ثاره والذي اسسه واولى رعايته وبالغ فيها …سيد المحققين الاستاذ الصرخي الحسني بعد أن أنقذهم من سيل الحركات الألحادية والفرق الضالة المنحرفة التكفيرية التي غزت الامة الاسلامية بشكلها العام والعراقية بشكل خاص سالكين نهج وطريق الائمة المعصومين عليهم السلام

لدرجة انه انطبق عليهم تمام حديث الامام الصادق عليه السلام المدّون في (كامل الزيارات:١٤٩) حين قال: «مَنْ زَارَ قَبْرَ الْحُسَيْنِ عليه السلام عَارِفاً بِحَقِّهِ كَانَ كَمَنْ زَارَ اللهَ فِي عَرْشِه»

https://bit.ly/2SyPQH2