in

قبيل إنطلاق برنامج التوعية والبيئة 1/1: أمين العاصمة يدعو كافة الأهالي إلى إستقبال عام النظافة والتنمية بالتفاعل مع حملة النظافة

المركز الإعلامي: خاص
تحتضن العاصمة اليمنية صنعاء، صباح غدا -وبالتزامن مع قدوم العام الميلادي 2019م- أولى فعاليات برنامج التوعية والبيئة 1/1، وذلك بتدشين حملة نظافة واسعة النطاق تشمل المديريات العشر لأمانة العاصمة، بمشاركة الأجهزة التنفيذية، المجالس المحلية، المجتمع المدني، والأهالي.
وبهذه المناسبة، وجه الأخ حمود محمد عباد -أمين العاصمة رئيس المجلس المحلي- خطابا لكافة أهالي العاصمة صنعاء، دعاهم -خلاله- إلى التفاعل مع الحدث الأكبر والأبرز، وإستقبال عام النظافة والتنمية، والمشاركة الجادة في أولى فعاليات البرنامج، وهي حملة النظافة التي ستنطلق صباح غدا الثلاثاء بكافة الأحياء والشوارع والميادين التابعة لأمانة العاصمة.
وحث عباد -في خطابه- الأهالي على المشاركة والتعاون الكامل مع أعمال حملة النظافة ورفع المخلفات المتكدسة في شوارع العاصمة الرئيسة والفرعية، مشددا على أهمية تفاعل المجتمع وكافة المبادرات والمنظمات والمواطنين مع حملة النظافة الهادفة إلى إظهار العاصمة بالطابع الحضاري الذي تستحقه، والحفاظ على نظافتها.
وأشار إلى أن حملة النظافة التي ستنطلق صباح يوم غدا، ستشمل مختلف أحياء ومديريات العاصمة التي جرى توزيعها إلى عدة مربعات، لتسهيل عملية رفع المخلفات على الأهالي، مضيفا: إن لمشاركة الأهالي جانب مهم يعزز في نفوس الجميع الكثير من القيم والإتجاهات الإيجابية في حب الوطن والحفاظ على بيئته نظيفة.
وجدد أمين العاصمة، تأكيده على أن التثقيف والتوعية المجتمعية بأهمية النظافة، بإعتبارها قيمة حضارية، وإنسانية، وإسلامية، داعيا جميع أفراد المجتمع إلى الإهتمام بالنظافة العامة، والعمل على جعلها هوية وشعارا، وعادة، وسلوكا.
وثمن دور منظمات المجتمع من جمعيات ومؤسسات ونقابات واتحادات أهلية وشعبية ومبادرات مجتمعية شبابية تطوعية، وكذا وسائل الأعلام والمساجد والمدراس في التوعية والحث علي الحشد والمشاركة في الحملة.
كما أشاد بجهود عمال النظافة وعمال الوطن كافة الذين ضربوا أروع الأمثلة باستمرار نشاطهم رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد جراء استمرار العدوان والحصار.
فيما أكد الأخ عبدالله الفائق -مدير عام مكتب الإعلام بأمانة العاصمة- أهمية تفاعل جميع وسائل الإعلام مع برنامج التوعية 1/1، والذي من المزمع إنطلاقه صباح يوم غدا الثلاثاء، تحت شعار: (2019م، عام النظافة والتنمية، 1/1 معا من أول خطوة).
وأشار الفائق إلى الدور الكبير الذي يقع على عاتق وسائل الإعلام المختلفة، في حث المواطنين على الحفاظ على نظافة مدينتهم لكون النظافة من الإيمان، وكذا توعيتهم بأن رمي القمامة في الشوارع يعد إسلوب غير حضاري، وبأنه على الجميع المحافظة على نظافة الأحياء والشوارع لأنها تعكس عنوان من يسكنها.
ودعا كافة الأهالي، إلى استمرار تعاونهم مع الأجهزة التنفيذية وعمال النظافة من خلال إلتزامهم بعدم إلقاء القمامة في الشارع وإخراجها في الوقت المحدد لمرور شاحنات الجمع المباشر، لأن المواطن شريك أساسي في نجاح هذه الحملات، مشددا -في الوقت ذاته- على أهمية مشاركة المجتمع المدني ممثلا بالجمعيات الأهلية والكيانات والمبادرات الشبابية، في التوعية بأهمية الحفاظ على النظافة وتجميل البيئة المحيطة.
كما أكد مدير عام مكتب الإعلام بأمانة العاصمة، أهمية العمل التطوعي والتشاركي بين المجتمع المحلي والجهات الرسمية في الحفاظ على نظافة العاصمة صنعاء، مشيدا بهذه المبادرة البيئية التي تسهم بتعزيز ثقافة العمل التطوعي ونشر الوعي المجتمعي على ضرورة الحفاظ على بيئة نظيفة، وبما يعود بالفائدة على الجميع.
ولفت إلى أهمية هذه الحملة التي ستستهدف رفع القمامة المتراكمة والمخلفات في كافة شوارع العاصمة صنعاء، مطالبا الجميع بالتفاعل الإيجابي مع الحملة ومساعدة جهود عمال النظافة في رفع المخلفات ووضع القمامة في الأماكن المخصص لها لما من شأنه الحفاظ على نظافة العاصمة.
جديرا بالذكر، إن هذه الحملة، تأتي في إطار الخطة المتكاملة والبرنامج الشامل 1/1 الذي وضعته قيادة أمانة العاصمة للعام 2019م، ويشدد على ضرورة تكثيف حملات النظافة والتجميل ورفع كفاءة النظافة في الشوارع الرئيسية والفرعية والميادين، بما يضمن الحفاظ على المظهر الحضاري والجمالي للعاصمة صنعاء، وخلق بيئة نظيفة، والتأكيد على الواجهة الحضارية المميزة للعاصمة صنعاء وأبناءها.

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

مجالس العاهرين والعاهرات-سلام العربنجي

منظمة القلب الرحيم تعلن تجهيز 100 متطوع للمشاركة في حملة 1/1.. والمجلس المحلي بالعاصمة صنعاء يشيد بجهود المنظمة