in

قصــــــة الــهزيــــمة . في ضوء بحوث سماحة السيد الاستاذ الصرخي الحسني ..الجزء الحادي والعشرون

قصــــــة الــهزيــــمة . في ضوء بحوث سماحة السيد الاستاذ الصرخي الحسني ..الجزء الحادي والعشرون

بقلم\ خالد الجبوري

لا توجد قضية حاول اتباع ابن تيمية تزييفها والسخرية منها والتهجم فيها على الشيعة مثل قضية السرداب ..

والسرداب : هو المكان الذي يحفر تحت الأرض عادة في الأماكن الحارة بحيث يكون بعيدا عن الشمس والسرداب المقصود  هو اثر  يقع في الجهة الغربية من مرقد الإمامين العاشر و الحادي عشر من الإئمة المعصومين في المذهب الشيعي الأثنى عشري في مدينة سامراء بالعراق و تأتي أهميته عند الشيعة في كونه سرداب الدار التي سكنها ثلاثة من أئمتهم المعصومين الذين كانوا يلجأون إليه من حرارة الصيف  ويوجد به محراب  كما يذكر بأن علة نسبة الغيبة إلى السرداب لكونه المكان الآخير الذي شوهد فيه محمد المهدي قبل غيبته.

اراء الشيعة في السرداب ..

السرداب الواقع في مرقد علي الهادي والحسن العسكري عليهم السلام  بسامراء في اعتقاد المذهب الشيعي مكانة مقدسة لأنه كان مسكنا لآخر ثلاثة من أئمتهم وهم الهادي وابنه العسكري وحفيده المهدي فكانوا يلجأون إليه في الأيام الحارة للعبادة ولا وجود للمعتقدات الأخرى التي نسبت للشيعة من وجود الإمام المهدي هناك وخروجه منه بعد غيبته.

يقول النوري الطبرسي:هذه كتب علماء الإمامية ومؤلفاتهم قبل ولادة المهدي إلى هذه الأعصار متوفرة بين أيديكم لم يُذكر فيها شيء من ذلك  بل الموجود في أحاديثهم الكثيرة المعتبرة عندهم أنّه يطلع من مكة المكرمة؛(يخرج من مكة بعد الخسف في ثلاثمائة وثلاثة عشر رجلاً، ويلتقي هو وصاحب جيش السفياني، وأصحاب المهدي يؤمئذ جننهم البراذع يعني تراسهم، ويسمع صوت مناد من السماء ألا إن أولياء الله أصحاب فلان يعني المهدي…)

ويقول ذبيح الله المحلاتي: ليس اشتهار السرداب بسرداب الغيبة لأن الحجة غاب فيه كما زعمه البعض، بل لأنه مبيت ثلاثة من الأئمة ومعبدهم في طول المدّة وحظى فيه عدّة من الصلحاء بلقاء الحجة صار من البقاع المتبركة.

اراء غير الشيعة من اتباع ابن تيمية ..

ياقوت الحموي في كتابه معجم البلدان: وبها(سامراء) السرداب المعروف في جامعها الذي تزعم الشيعة ان مهديهم يخرج منه…وخربت حتى لم يبق منها إلا موضع المشهد الذي تزعم الشيعة أن به سرداب القائم المهدي.

قول ابن تيمية: ( ومن حماقتهم أيضاً أنهم يجعلون للمنتظر عدة مشاهد ينتظرونه فيها، كالسرداب الذي بسامراء الذي يزعمون أنّه غاب فيه، ومشاهد أخر، وقد يقيمون هناك دابة…ليركبها إذا خرج، ويقيمون هناك إما في طرفي النهار وإما في أوقات أخر من ينادي عليه بالخروج:يامولانا أخرج. ويشهرون السلاح ولا أحد هناك يقاتلهم. وفيهم من يقوم في أوقات الصلاة دائماً لا يصلى خشية أن يخرج وهو في الصلاة، فيشتغل بها عن خروجه وخدمته.)

يقول الذهبي في ترجمته إلى الحسن بن علي بن محمد بن علي الرضا:(وأما ابنه محمد بن الحسن الذي يدعوه الرافضة القائم الخَلَف الحُجة،…عاش بعد أبيه سنتين ثم عُدِم،ولم يُعلم كيف مات…وهم يدّعون بقاءه في السرداب من أربعمائة وخمسين سنة، وأنّه صاحب الزمان،…ويعترفون أنّ أحداً لم يَرَه أبداً، فنسأل الله أن يثبت علينا عقولنا وإيماننا)..انتهى ..

وقد تعرضت قضية السرداب الى تهجم واسع من قبل اتباع ابن تيمية وسخرية منهم للنيل من مذهب اهل البيت عليهم السلام بدون دليل يذكر غير التشويه والتسقيط الواضح ضد قضية الامام المغيب سلام الله عليه وكانوا يطلقون على الامام سلام الله عليه لقب المسردب نسبة الى السرداب المزعوم ..

وقد جئنا بهذه المقدمة التعريفية عن قضية السرداب حتى نكون على بينة من خلال ما جاء في بحث سماحة السيد الاستاذ الذي نواصل معه الرد على تخرصات التيمية حول الخليفة والامام المجعول من قبل الله تعالى وانكارهم للجعل الالهي وان الخليفة المقصود هو ادم عليه السلام ولا يوجد خليفة اخر غيره وان الله تعالى قد ترك العباد حرية اختيار وتحديد  الحاكم والخليفة منهم بدون تدخل للارادة الالهية وقد وصلنا الى ما قاله ابن كثير حول قول الله تعالى في جعل الخليفة في الارض عندما اخبر الملائكة بما اراده الله جل وعلا من خلق ادم في الارض فيقول ابن كثير*( وقيل: ..إني لي حكمة مفصلة في خلق هؤلاء والحالة ما ذكرتم لا تعلمونها،) وهنا علق سماحة السيد الاستاذ دام ظله بقوله  بعد ان قرن الحالة في جعل الله للامام المهدي الخليفة القائم المنتظر لاقامة الحق والعدل في مقابل الامت والعوج فيقول سماحته معلقا (فالله أعلم بالمصلحة الراجحة من خلق المهدي عليه السلام على المفاسد التي ذكرتموها، على الجهل والاستخفاف الذي أنتم فيه عندما تسخرون من المهدي سلام الله عليه وسردابه، وتأتون بعناوين للاستخفاف به كالمسردب وغيرها. الله يعلم بالمصلحة الراجحة والحكمة المفصلة كما علم سبحانه وتعالى بقضية الدابة وقضية الحوت وبقضية أصحاب السبت والقردة والخنازير، وبغيرها من القرآن أو من الكتب السماوية أو ما وردت عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم من آيات الله سبحانه وتعالى بما تحقق وما يقال عن أمور لا يتقبلها بعض البشر، أو بعض الناس، أو كل المارقة وأهل التكفير، لا يتقبلون هذا للطعن بالحق وأهل الحق، الطعن بالرسالة وصاحب الرسالة)..انتهى..

بمعنى انكم تنكرون قضية المسردب التي هي في مخيلتكم المريضة استهزاءا بالخليفة الامام المجعول من الله تعالى وهو المنتظر لامر الله تعالى وهي قضية سهلة من الممكن وقوعها في اختفاء شخص ما تحت الارض في سردام وبالتالي فانتم اقرب للانكار لقضايا اكثر تعقيدا في امور وقضايا تحدث عنها القران لا يتقبلها بعض البشر مثل ابتلاع الحوت للنبي يونس عليه السلام وبقائه ثلاث ايام او ثلاثة اشهر او ثلاث سنين في بعض الروايات او قضية خروج الدابة من تحت الارض لتكلم الناس (( وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ )) ..

فاذا انتم ايها المارقة التيمية الخوارج لم تصدقوا بقضية السرداب ان تنزلنا بصحتها وهي قضية سهلة وطبيعية ومن الممكن وقوعها اذ هي لا تخرج عن التصورات والواقع وبرغم الامكان العملي والطبيعي والعقلي فكيف اذن تصدقون بما جاء في القران من قضية الحوت والدابة واصحاب السبت ومسخهم الى قردة وخنازير من قبل الله تعالى فانتم بطبيعة الحال لقضايا القران منكرون اصلا فمن ينكر الكبرى الاتية في القران هو بالتأكيد سوف ينكر الصغرى والعكس صحيح ..

ونعود مرة اخرى لقضية الاختيار والتشخيص وتحديد الخليفة وعدم قدرة البشر في تحديد المصلحة التي لم يستطع الاكثر عقلائية ونورانية منهم وهم الملائكة في تخطيها وتحديدها قبلهم فكيف ببني البشر وقد جبلوا على الخطأ والمفسدة واتباع الاهواء والغرائز فيقول ابن كثير (وقيل: ..{ إني أعلم ما لا تعلمون} أي من وجود إبليس بينكم وليس هو كما وصفتم أنفسكم به.

وقيل: بل تضمن قولهم: { أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبِّح بحمدك ونقدس لك} طلباً منهم أن يسكنوا الأرض بدل بني آدم، فقال اللّه تعالى ذلك: { إني أعلم ما لا تعلمون} من أنّ بقاءكم في السماء أصلح لكم وأليق بكم.)..

فيعلق هنا سماحة السيد الاستاذ بقوله (التفت جيدًا: بمجموع الملائكة أجمعوا على شيء، ليس أهل الحل والعقد من الملائكة وإنّما كل الملائكة- وإبليس ليس من الملائكة- أجمعوا على أمر وتبين أنّ هذا الأمر قد خالف الواقع، فكيف يحصل اجماع من بني البشر على تشخيص المصلحة مقابل التشخيص الإلهي للمصلحة؟! )

وفي النقطة ( ج ) من المحاضرة 14 جاء سماحة الاستاذ بقول ابن كثير وهو يحاول ان يأتي باقوال بعض المفسرين حول قضية جعل الخليفة مثل السدي وابن جرير وقتادة والقرطبي وغيرهم (جـ ـ ثم قال(ابن كثير): {{ذِكرُ أقوال المفسرين(  وهنا علق سماحة السيد الاستاذ مقاطعا ..(نحن أتينا بهذه الأقوال للنقاش وللتعليق ولتقريب الفكرة وتهيئة الأذهان لتقبل ما نريد أن نؤسس له في قضية الإمام المهدي سلام الله عليه وقضية اليوم الموعود وعلامات الساعة، وايضًا في نفس الوقت نقول: كما تُطرح هذه الأقوال كمصطلحات ومحتملات وأطروحات وأقوال فأين أقوال أهل البيت؟!! أين خط أهل البيت؟!! أين أئمة أهل البيت من هذه المحتملات يا أيّها المارقة و يا من انقاد للمارقة جهلًا أو قصورًا أو تقصيرًا؟!! )..

وفي الجزء اللاحق سوف نكمل مع ابن كثير اقوال المفسرين حول تلك القضية ورد السيد الاستاذ المحقق عليها ان شاء الله ..

…………………………………………..

*ابن كثير ..هو عماد الدين أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير بن ضوء القرشي البصروي، ثم الدمشقي، مُحدّث ومفسر وفقيه،[8] ولد بمجدل من أعمال دمشق سنة 701 هـ، و مات أبوه سنة 703 هـ،[9] ثم انتقل إلى دمشق مع أخيه كمال الدين سنة 707 هـ بعد موت أبيه، حفظالقرآن الكريم وختم حفظه في سنة 711 هـ، وقرأ القراءات وجمع التفسير، وحفظ متن ” التنبيه ” في الفقه الشافعي سنة 718 هـ، وحفظ مختصر ابن الحاجب، وتفقه على الشيخين برهان الدين الفزاري، وكمال الدين ابن قاضي شهبة،[10] سمع الحديث من ابن الشحنة، وابن الزراد، وإسحاق الآمدي، وابن عساكر، والمزي، وابن الرضى، شرع في شرح صحيح البخاري ولازم المزي، وقرأ عليه تهذيب الكمال، وصاهره على ابنته، وصاحب ابن تيمية،[9][معلومة 1] ولي العديد من المدارس العلمية في ذلك العصر، منها: دار الحديث الأشرفية،والمدرسة الصالحية، والمدرسة النجيبية،[معلومة 2] والمدرسة التنكزية، والمدرسة النورية الكبرى،[معلومة 3][10] توفي في شعبان سنة 774 هـ، وَكَانَ قد أضرّ فِي أَوَاخِر عمره،[9] ودفن بجوار ابن تيمية في مقبرة الصوفية خارج باب النصر من دمشق،[11] له عدة تصنيفات أشهرها: تفسير القرآن العظيم، والبداية والنهاية، وطبقات الشافعية، الباعث الحثيث شرح اختصار علوم الحديث، والسيرة النبوية، وله رسالة في الجهاد، وشرع في كتاب كبير للأحكام ولم يكمله، وله شرح صحيح البخاريوهو مفقود.

 


ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

أفيون الشعوب

الى قداوي السطل خائن الامة والمذهب-سامح البدري