قصــــــة الــهزيــــمة . في ضوء بحوث سماحة السيد الاستاذ الصرخي الحسني ..الجزء الثاني والاربعون

قصــــــة الــهزيــــمة . في ضوء بحوث سماحة السيد الاستاذ الصرخي الحسني ..الجزء  الثاني  والاربعون  

بقلم\ خالد الجبوري

لقد حاول ائمة التكفير وأتباعهم على مدى القرون الماضية الانتقاص من قدر النبي صلى الله عليه واله بطرق ملتوية وخبيثة وذلك بأسلوب دس السم في العسل والمعروف ان السم بأنواعه يكون مرا ولغرض  التخلص من تلك المرارة يضعونه في العسل لشدة حلاوته  وقد قال معاوية بن ابي سفيان قولته الشهيرة عندما قام بقتل مالك بن الاشتر النخعي وذلك بسقيه السم بعد ان وضعه في العسل ( ان لله جنودا من عسل ) وهنا كانت التصفية لمعارضي معاوية والأمويين باغتيالهم وقتلهم بخلط السم مع العسل  تلك التصفية الجسدية وما ادراك بتصفية اخرى هي اكثر وقعا وظلما وعنفا  وهي التصفية الفكرية وقد استخدم المارقة التكفيريين اتباع الامويين وغيرهم ذلك الاسلوب في الاغتيال الفكري ودس السم في العسل ايضا وخصوصا مع النبي صلى الله عليه واله ومع اهل بيته الميامين .. ولما  يروون الاحاديث عن النبي الاكرم صلى الله عليه واله فتقرأ في ظاهرها لحن القول وديباجة من الحديث منسقة بحيث تمر على السذج والمغرر بهم بسهولة وبعد التدقيق والتحقيق تجدها انها اقاويل وأحاديث مزيفة ما انزل الله بها من سلطان , فخلق النبي وتعاملاته مع الناس والشواهد القرآنية وأحاديث الصحابة ورواياتهم عن اخلاقه وشجاعته ومروئته وعفته تحبط  وتنسف كل ما روى اولئك المارقة الدواعش ..

وكان من خلقه صلى الله عليه واله  انه إذا مر بالصبيان سلم عليهم وهم صغار  وكان ينزل من الخطبة ليحمل الحسن والحسين ويضعهما بين يديه ومع انه كان شجاعا ومع هذه الشجاعة العظيمة كان لطيفا رحيما فلم يكن فاحشا ( حاشاه )  ولا متفحشا ولا صخابا في الأسواق ولا يجزي بالسيئة السيئة ولكن يعفو ويصفح.  عن أنس قال” خدمت النبي صلى الله عليه وسلم عشر سنين، والله ما قال أف قط، ولا قال لشيء لم فعلت كذا وهلا فعلت كذا” – رواه الشيخان وأبو داود و الترمذي. عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم خادما له ولا امرأة ولا ضرب بيده شيئا قط إلا أن يجاهد في سبيل الله. وفي رواية ما ضرب رسول الله شيئًا قط بيده ولا امرأة ولا خادمًا إلا أن يجاهد في سبيل الله – رواه مالك والشيخان وأبو داود. قال تعالى : فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ..) (آل عمران:159  وقال تعالى في حقه ايضا ( وانك لعلى خلق عظيم ) .. وقال صلى الله عليه واله في فضل الرحمة: (الراحمون يرحمهم الرحمن ، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء) رواه الترمذي وصححه الألباني . وقال صلى الله عليه واله  في أهل الجنة الذين أخبر عنهم بقوله: ( أهل الجنة ثلاثة وذكر منهم ورجل رحيم رقيق القلب لكل ذي قربى ومسلم ) رواه مسلم.
ومن تواضعه صلى الله عليه  واله  أنه كان يجيب الدعوة ولو إلى خبز الشعير ويقبل الهدية.  عن انس رضي الله عنه قال كان صلى الله عليه وسلم يدعى إلى خبز الشعير والإهالة السنخة فيجيب – رواه الترمذي في الشمائل.  الإهالة السنخة: أي الدهن الجامد المتغير  ريحه وطعمه  من طول الخزن .  وكان يجلِس على الأرض، وعلى الحصير، والبِساط،  , وعن أنس رضي الله عنه قال “كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا استقبله الرجل فصافحه لا ينزع يده من يده حتى يكون الرجل ينزع يده، ولا يصرف وجهه من وجهه حتى يكون الرجل هو يصرفه، ولم ير مقدمًا ركبتيه بين يدي جليس له” – رواه أبو داود والترمذي بلفظه.
عن أبي أمامة الباهلي قال : خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم متوكئًا على عصا، فقمنا إليه، فقال لا تقوموا كما يقوم الأعاجم يعظم بعضهم بعضًا – رواه أبو داود أبن ماجة وإسناده حسن .

هذه بعض اخلاق النبي وشمائله العظيمة .. ولكن ما بالك بالمارقة اتباع ابن تيمية وغيرهم كيف يحاولون الانتقاص من النبي فيدخلون حجراته ويتجسسون على اسراره وخصوصياته وكل مارووا في ذلك كان افتراءا على النبي صلى الله عليه واله وتدليسا وكذبا محضا فنحن لا نقبل ان يتجسس على خصوصياتنا احد او يتلصص على اسراره واهله فكيف بالنبي الاعظم صاحب الخلق العظيم .. اليس ذلك زورا  من القول  وبهتانا عظيما ومما روى اولئك الاشرار عن النبي ونشروها في كتابهم صحيح البخاري الكثير من الاحاديث التي تهتك حرمة الرسول وقدسيته  وفي ذلك نقول هل بعث الله تعالى الرسل ليبشروا وينذروا الناس؟؟؟ كما قال سبحانهوَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِين َفَمَنْ آمَنَ وَأَصْلَحَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ(48).الأنعام. أم بعث الله تعالى الرسل ليعلموا الناس كيفية معاشرة أزواجهم ؟؟؟

ألم يبين الله تعالى لرسوله المهمة التي أصطفاه ليكون أهلا لتبليغها للناس؟ فقال سبحانهكَذَٰلِكَ أَرْسَلْنَاكَ فِي أُمَّةٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهَا أُمَمٌ لِّتَتْلُوَ عَلَيْهِمُ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَهُمْ يَكْفُرُونَ بِالرَّحْمَٰنِ ۚ قُلْ هُوَ رَبِّي لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ مَتَابِ (30 الرعد

ومن احاديث هؤلاء المارقة عن النبي صلى الله عليه واله “:

حدثنا مسدد حدثنا يزيد بن زريع حدثنا سعيد عن قتادة عن أنس رضي الله عنه ثم أن النبي  صلى الله عليه وسلم  كان   يطوف على   نسائه في ليلة واحدة وله تسع نسوة وقال لي خليفة حدثنا يزيد بن زريع حدثنا سعيد عن قتادة أن أنسا حدثهم عن النبي  صلى الله عليه وسلم.

البخاري ج 5 ص 1951 قرص 1300 كتاب.

 اين هذا من قول الله تعالى لرسوله: وَمِنْ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَحْمُودًا(79).الإسراء.

 حدثنا محمد بن بشار قال حدثنا معاذ بن هشام قال حدثني أبي عن قتادة قال حدثنا أنس بن مالك قال ثم كان النبي  صلى الله عليه وسلم  يدور على نسائه في الساعة الواحدة من الليل والنهار وهن إحدى عشرة قال قلت لأنس أو كان يطيقه قال كنا نتحدث أنه أعطي   قوة ثلاثين  وقال سعيد عن قتادة إن أنسا حدثهم تسع نسوة.

البخاري ج 1 ص 105 قرص 1300 كتاب.

 اين هذا من قول الله تعالى لرسولهوَاذْكُرْ اسْمَ رَبِّكَ بُكْرَةً وَأَصِيلًا(25)وَمِنْ اللَّيْلِ فَاسْجُدْ لَهُ وَسَبِّحْهُ لَيْلًا طَوِيلًا(26).الإنسان.

 وحدثنا الحسن بن أحمد بن أبي شعيب الحراني حدثنا مسكين يعني بن بكير الحذاء عن شعبة عن هشام بن زيد عن أنس ثم أن النبي  صلى الله عليه وسلم كان   يطوف على   نسائه بغسل واحد.

مسلم جص 249 قرص 1300 كتاب.

 وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا حفص بن غياث  وحدثنا أبو كريب أخبرنا بن أبي زائدة  وحدثني عمرو الناقد وابن نمير قالا حدثنا مروان بن معاوية الفزاري كلهم عن عاصم عن أبي المتوكل عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله  صلى الله عليه وسلم  ثم إذا أتى أحدكم أهله ثم أراد أن يعود فليتوضأ زاد أبو بكر في حديثه بينهما وضوءا وقال ثم أراد أن يعاود.

مسلم جص 249 قرص 1300 كتاب.

 باب مباشرة الحائض   295 حدثنا قبيصة قال حدثنا سفيان عن منصور عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قالت ثم كنت أغتسل أنا والنبي  صلى الله عليه وسلم  من إناء واحد كلانا جنب وكان يأمرني فأتزر فيباشرني وأنا حائض وكان يخرج رأسه إلي وهو معتكف فأغسله وأنا حائض     296 حدثنا إسماعيل بن خليل قال أخبرنا علي بن مسهر قال أخبرنا أبو إسحاق هو الشيباني عن عبد الرحمن بن الأسود عن أبيه عن عائشة قالت ثم كانت إحدانا إذا كانت حائضا فأراد رسول الله  صلى الله عليه وسلم  أن يباشرها   أمرها أن  تتزر في فور حيضتها ثم يباشرها قالت وأيكم يملك إربه كما كان النبي  صلى الله عليه وسلم  يملك إربه تابعه خالد وجرير عن الشيباني     297 حدثنا أبو النعمان قال حدثنا عبد الواحد قال حدثنا الشيباني قال حدثنا عبد الله بن شداد قال سمعت ميمونة ثم كان رسول الله  صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يباشر امرأة من نسائه أمرها فاتزرت وهي حائض ورواه سفيان عن الشيباني.

صحيح البخاري ج  1 ص 115 قرص 1300 كتاب.

في حين يقول الله تعالى لرسوله: وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمْ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ(222). البقرة.

وفي الحديث الذي ذكره سماحة السيد الاستاذ المحقق في المحاضرة الاولى من بحثه الموسوم (  الدولة.. المارقة.. في عصر الظهور.. منذ عهد الرسولصلى الله عليه واله وسلم) ..

المورد الأول: البخاري/الصلاة: كَانَ قِرَامٌ لِعَائِشَةَ سَتَرَتْ بِهِ جَانِبَ بَيْتِهَا، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ: أَمِيطِي عَنَّا قِرَامَكِ هَذَا، فَإِنَّهُ لاَ تَزَالُ تَصَاوِيرُهُ تَعْرِضُ فِي صَلاَتِي. وهنا علق سماحة السيد الاستاذ بقوله (( ليسمع المؤمنون، ليسمع الأولياء، ليسمع الصوفية ، ليسمع المصلون، النبي ينشغل عن صلاته بتصاوير موجودة في ستار، مرسومة على ستار، مزخرفة مطرزة في ستار!!! إنّا لله وإنّا إليه راجعون!!! نبي رسول الله الأمين ينشغل عن صلاته بتصاوير!!! ) ثم اضاف سماحته قائلا ( إذًا ماذا فعل النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم؟ هل قال وعاقب السيّدة عائشة، هل اتهمها بأنّها تستخدم وتتمسك بمظاهر شركيّة؟!! كما يفعل الدواعش وكما يفعل التكفيريّون الآن، يقتلون الناس لوجود صورة لوجود راية في هذا المكان في هذا المرقد عند هذا الشخص في هذه الحسينية،في تلك التكية، في هذا المسجد،في ذاك الجامع، في تلك الحضرة الصوفية، هذه السيّدة عائشة تعلّق ستار فيه تصاوير ولفترة ولأيام لا نعلم ولأسابيع، والنبي يسكت عن هذا ولم يُعاقب السيّدة عائشة ولم يعنّف السيّدة عائشة،أمضى لها هذا الفعل، ولم يطلب منها رفع هذا الستار إلّا لعلة ، ماهي هذه العلة؟ إلّا لأنّ هذه التصاوير شغلته عن صلاته وانتهى الأمر.إذًا لمّا تنتفي العلة ينتفي الانشغال عن الصورة لا مشكلة في هذا الستار، عندما يوضع الستار في مكان آخر،إذًا لا مشكلة في هذا الأمر لأنّه لم تشغل النبي عن صلاته، مظاهر شركيّة مظاهر شركيّة وأنتم أصل الشرك ومعدن الشرك وأساس الشرك.. ) وهنا سماحته يشير الى ما يفعله هؤلاء المارقة الدواعش وخصوصا في عصرنا الحاضر من قتل وسفك دماء وذبح للناس بتهمة وضع التصاوير في بيوتهم او انهم يقتلون الناس على ما اجترحت السنتهم او يقتلون الناس بالسيارات المفخخة ويقطعون اوصالهم لا لشيء الا انهم من طائفة اخرى او لانهم يضعون الرايات في بيوتهم او يزورون قبور الائمة والاولياء او غيرها من جرائم وارهاب يندى له الجبين وهو بعيد كل البعد عن الاسلام وتعاليمه السمحاء ولو رجعنا الى حديث عائشة رضي الله عنها والذي رواه البخاري في صحيحه لوجدناه عار عن الصحة تماما وانما هو من مخيلة البخاري او رواته والا فان النبي صلى الله عليه واله لا ينام الا على الحصير ويفترش ليف النخيل والتراب وسقف بيوته من جذوع النخل فمن اين جاءت الستائر المطرزة بالتصاوير الا اذا خرجت من مخيلة البخاري واتباعه المارقة الذين عاشوا في عصور سلاطينهم المتنعمين الذين غرقوا في الفساد والقصور الفارهة واحيوا الليالي الحمراء وارتكبوا الفجور وشربوا الخمور وامتهنوا الرقص والغناء .. وحتى لو تنزلنا بوجود هذا القرام او الستر فان القرام كما جاء في معجم المعاني فان معنى القرم هو ثوب غليظ من صوف ذي الوان يتخذ سترا ويتخذ فراشا في الهودج فمن اين جاءت الصور التي رسمها البخاري عليه وادخلها في احاديثه .. طبعا هذا الحديث رواه البخاري منفردا به عن جميع الرواة والمحدثين كما قال ميرك *

 

…………………………………..

ميرك *: هو الإمام نسيم الدين محمد بن ميرك شاه الحنفي رحمه الله من علماء القرن العاشر ، وله اهتمام كبير بعلم الحديث النبوي الشريف ، وقد شرح الشمائل المحمدية للترمذي ، والملا علي القاري رحمه الله نقل عنه تصحيحات كثيرة جدا في مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح .
وفي تاج العروس من جواهر القاموس : مِيرَكُ ، بكسرِ المِيمِ وفَتْحِ الرّاءِ : عَلَمٌ ، والسَّيِّدُ الحافِظُ نَسِيمُ الدِّينِ مِيرَك شاه ، واسمُه مُحَمَّدٌ الحَسَنِيُ الشِّيرازِيّ الهَرَوِيُّ مُحَدِّثٌ عن أبِيهِ السَيدِ جَلالِ الدِّينِ عَطاءِ اللِّه بنِ غِياثِ الدِّينِ فَضْلِ اللِّه الحَسَني وعَنْهُ السيّدُ المرتَضَى بنُ عَلِيِّ ابنِ مُحَمَّدِ بنِ السّيدِ الشَّرِيفِ الجُرجاني .