in

قــصـــة الهـــزيــمـة .. فــي ضــوء بــحــوث الصرخي الحسني .. الجزء السادس والستـــون ..

قــصـــة الهـــزيــمـة .. فــي ضــوء بــحــوث الصرخي الحسني .. الجزء السادس والستـــون ..

بقــلم \ خــالــد الجــبــوري ..

وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ ۖ فَلَمَّا جَاءَهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَٰذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ (6وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَىٰ إِلَى الْإِسْلَامِ ۚ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (7يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (8هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَىٰ وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ (9يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَىٰ تِجَارَةٍ تُنجِيكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (10تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (11يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (12وَأُخْرَىٰ تُحِبُّونَهَا ۖ نَصْرٌ مِّنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ(13يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا أَنصَارَ اللَّهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّهِ ۖ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّهِ ۖ فَآمَنَت طَّائِفَةٌ مِّن بَنِي إِسْرَائِيلَ وَكَفَرَت طَّائِفَةٌ ۖ فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَىٰ عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ (14)سورة الصف

في المحاضرة الثامنة من بحثه ( الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول صلى الله عليه واله ) يبدأ سماحة السيد الأستاذ بتلاوة هذه الآيات المباركات من سورة الصف ليسجل لنا بين هذه الآيات تعليقاته وأفكاره وتفسيراته وهو ما يزال يرد على المارقة الخوارج وادعاءاتهم الباطلة ويثبت داعما المراد  من هذه الآيات التي تصب في البشرى باليوم الموعود والنصر والفتح القريب على يدي الإمام المهدي عليه السلام ..

فان الباري عز وجل قد  ذكر أن  عيسى ابن مريم قد اخبر بني إسرائيل  بأنه رسول الله إليهم مصدقا لما بين يديه وما جاءهم  في التوراة مبشرا به   وبآياته  وما بشرهم به  في الإنجيل ( برسول يأتي من بعدي اسمه احمد )  أي إنني أبشركم بنبي اسمه احمد ذلك النبي الأمي المكي العربي يأتي معه كتاب آخر من الله وهو القران الكريم فلابد لكم أن تنصروه وتعزروه وتوقروه  وتؤمنون به ولا تكذبوه وقد أقام النبي عيسى عليه السلام في بني إسرائيل يبشر بذلك النبي ألامي وفي الحديث ( حدثنا أبو اليمان ، حدثنا شعيب عن الزهري قال : أخبرني محمد بن جبير بن مطعم ، عن أبيه قال : سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقولإن لي أسماء : أنا محمد ، وأنا أحمد ، وأنا الماحي الذي يمحو الله به الكفر ، وأنا الحاشر الذي يحشر الناس على قدمي ، وأنا العاقب ) والعاقب أي خاتم الأنبياء والمرسلين  وقد قال الله تعالى في غير مكان في كتابه العزيز .. (  الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل ) [ الأعراف : 157 ] وقال تعالى( وإذ أخذ الله ميثاق النبيين لما آتيتكم من كتاب وحكمة ثم جاءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه قال أأقررتم وأخذتم على ذلكم إصري قالوا أقررنا قال فاشهدوا وأنا معكم من الشاهدين ) [ آل عمران : 81 ]

وقال النبي صلى الله عليه واله عن نفسه (  انا دعوة أبي إبراهيم ، وبشرى عيسى ورأت أمي حين حملت بي كأنه خرج منها نور أضاءت له قصور بصرى من أرض الشام.؟)

وفي الحديث (عن عبد الرحمن بن مهدي ، حدثنا معاوية بن صالح ، عن سعيد بن سويد الكلبي ، عن عبد الأعلى بن هلال السلمي ، عن العرباض بن سارية قال : قال رسول الله – صلى الله عليه واله وسلم – : إني عند الله لخاتم النبيين ، وإن آدم لمنجدل في طينته ، وسأنبئكم بأول ذلك : دعوة أبي إبراهيم ، وبشارة عيسى بي ، ورؤيا أمي التي رأت ، وكذلك أمهات النبيين يرين .) ..

فلما جاءهم النبي الامي صلوات الله وسلامه عليه قالوا هذا سحر مبين امعانا منهم بالكفر وحسدا من عند انفسهم رغم ما رأوا الايات ورغم ما يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والانجيل (يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ ) وهؤلاء الذين جاءتهم البينات وقالوا إن محمدا ساحر مبين إنما يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم عندما يروجون الباطل على النبي الأكرم بقولهم انه ساحر مبين وما جاء به السحر المبين ويقصدون القران الكريم والإسلام ويستمر قولهم هذا وبهتانهم وإعلامهم المزيف ضد النبي على طول الخط عبر التاريخ ليسقطوا ذلك الدين وما جاء به النبي الأمين ويحاولون إخفاء حقيقة الإمام المهدي عليه السلام الخليفة والإمام المجعول في آخر الزمان والمبشر به من قبل رسول الله وذلك من خلال تكذيب الأحاديث التي تذكر المهدي ويحاولون طمسها بكل الوسائل الممكنة والاستهزاء بكل من يؤمن بفكرة الإمام المهدي وقضيته كما يفعل اليوم التيمية  الخوارج والدواعش المارقة ويقولون لا وجود للمهدي وإنما هي فكرة قامت ونشأت في مخيلة الشيعة ولا وجود لها ..ولكن الله يأبى إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون .. فان الله تعالى متم نوره في النهاية رغما عن أنوف الكافرين ورغم مكرهم ودهائهم حتى لو كان مكرهم لتزول منه الجبال حتى لو امتلكوا كل القوة والحبروت والتكنلوجيا ووسائل التدمير والقتل والإرهاب ولو أنهم يستطيعون أن يزيلوا مدنا كاملة بل جبالا  راسيات بقوتهم ودهائهم ووسائلهم المادية وآلات التدمير فان الله  متم نوره في نهاية المطاف بوجود نور الإمامة   التي بشرت بها  الأنبياء والمرسلين  والتي تمثل امتدادا لها وتطبيقا لرسالاتها وتضحياتها   ..

( هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَىٰ وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ ) ..

وهنا يخبرنا جل ذكره بأنه أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله أي يظهره على سائر الأديان فيكون دين الإسلام هو المنتصر وهو السامي وهو الحاكم على الأرض ولو كره المشركون ..  ففي الحديث  يقول النبي صلى الله عليه واله  (: إنه سيفتح لكم مشارق الأرض ومغاربها ،) .. وقال الإمام أحمد : حدثنا أبو المغيرة ، حدثنا صفوان ، حدثنا سليم بن عامر ، عن تميم الداري – رضي الله عنه – قال : سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول : ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار ، ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله هذا الدين ، بعز عزيز ، أو بذل ذليل ، عزا يعز الله به الإسلام ، وذلا يذل الله به الكفر ) ..

وعن رواية  أبي القاسم الطبراني، وابن عساكر الدمشقي ، وأبي نعيم الإصفهاني ، وابن قيّم الجوزية ، ويوسف بن يحيى المقدسي   وشيخ الإسلام الجويني  وابن حجر المكي صاحب الصواعق ..قال .. قال النبي صلى‌ الله‌ عليه‌ وآله‌ وسلم : « لو لم يبق من الدنيا إلاّ يوم واحد لطوّل الله عزّوجلّ ذلك اليوم حتّى يبعث فيه رجلاً من ولدي اسمه اسمي ، فقام سلمان الفارسي فقال : يا رسول الله ، من أيّ ولدك ؟ قال : من وَلَدي هذا. وضرب بيده على الحسين) …

ومن المعروف أنه حتى الآن لم يتحقق هذا الوعد والهدف في إظهار دين الحق على جميع الأديان  ولا يمكن القول بأن هذا الوعد لن يتحقق ومن ذلك كله نستطيع القول  أنه يجب أن يأتي زمان يظهر الإسلام على الدين كله  ولا يستثني دينا  دون آخر  وتشير كلمة الدين مع  الشمول إلى جميع ما هو دين  وليس واحدا دون آخر   .. وقوله تعالى على الدين (  كله ) تأكيد على غلبة الإسلام في النهاية جميع الأديان  بدون استثناء وتبشرنا هذه الآية إن اليوم الذي يظهر فيه الإسلام على جميع الأديان والملل والنحل آت لا ريب فيه وفي اليوم الموعود تذهب مساعي المشركين في الحيلولة دون ظهور الإسلام وانتصاره أدراج الرياح .. ولكن السؤال هو الكيفية التي يظهر الله تعالى به هذا الدين وكيف ستكون الغلبة ؟ وللجواب اعتقد إن الغلبة للدين الإسلامي ستكون فكرية بالحجج والبراهين والاعتدال والوسطية والإنسانية التي سوف ينشرها الإمام المهدي وليس بالضرورة من خلال الحروب والقتال كما يفهم البعض فان الإمام سوف يأتي بنظرية وفلسفة سياسية واقتصادية واجتماعية شاملة تنتشل العالم اجمع من واقعه المرير وبهذا سوف تتلاقف العقول والقلوب والأيدي تلك النظرية لتكون بديلا عن جميع الفلسفات والنظريات التي أوصلت العالم إلى المجهول  ..

وبخصوص هذه الآية المباركة يقول سماحة الأستاذ المحقق ما نصه (هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ 33
أذن هذا وعد آخر من الله سبحانه وتعالى بأنه سيظهر دينه وكل الدين على باقي الأديان، على باقي الأفكار، على باقي الملل، على باقي النحل، على باقي التوجهات، إذن هذا وعد إلهي وهو إظهار الدين
( هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ ) 33
إذن عندي الله متم نوره، والله سبحانه وتعالى سيظهر دينه في آخر المطاف، في آخر الزمان، في آخر الأحوال، في آخر الظروف، في آخر الطور، في نهاية الأطوار) انتهى ..

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَىٰ تِجَارَةٍ تُنجِيكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (10تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ) .. حول هذه الآيات  المباركة لم اجد تفسيرا افضل مما طرحه سماحة السيد الاستاذ لهذه الآيات المباركة فقال سماحته (  إذن ما هي التجارة التي تنجي من العذاب الأليم؟ هي الإيمان بالله وبالرسول والجهاد في سبيل الله بالأموال وبالأنفس؟ يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيم ) ..
إذن تجارة تنجيكم من عذاب أليم، ما هي التجارة؟ الإيمان بالله وبالرسول والجهاد في سبيل الله بالأموال والأنفس، ما هي النتيجة؟ يغفر لكم ذنوبكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار ومساكن طيبة في جنات عدن ذلك الفوز العظيم، إذن انتهى الأمر انتهت التجارة، انتهى العقد التجاري، بيع وشراء، أخذ وعطاء، إلى هنا انتهى، لكن لاحظ الشاهد القرآني، لاحظ القرآن الشريف، لاحظ المعاني القرآنية، انتقل إلى تجارة أخرى، انتقل إلى حصة تجارية أخرى، انتقل إلى مورد تجاري آخر، انتقل إلى توجيه آخر، انتقل إلى قضية أخرى في مقابل القضية الأولى، في مقابل التجارة الأولى، يقول سبحانه وتعالى
(
وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (13)) هذه بشارة أخرى، التفت جيدًا، ما هذه المعاني السامية الراقية الرسالية المتضمنة للوعد وللوعود الإلهية الصادقة، إذن إتمام النور وإظهار الدين ونصر من الله وفتح قريب، عندي إتمام نور، عندي إظهار دين، عندي تجارة تنجي من عذاب أليم، فيها إيمان بالله وبالرسول وفيها جهاد بالأموال والأنفس، مقابل هذه التجارة، عندي تجارة أخرى ، وأخرى تحبونها نصر من الله وفتح قريب وبشر المؤمنين، التفتوا جيدًا: إذن توجد إشارة وهي قوله: وأخرى تحبونها، مع العلم أن النصر والفتح ممكن أن يتحقق من خلال التجارة الأولى، من خلال التجارة التي تنجي من عذاب أليم، أيضًا فيه جهاد، جهاد بالأموال والأنفس، إذن هنا يتحدث عن جهاد آخر، يتحدث عن نصر آخر، يتحدث عن فتح قريب آخر، يتحدث عن بشرى أخرى.) ..

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

علينا أن نلتزم بنهج أهل البيت…..

الجماهير السودانية تتجه الى القصر الجمهوري مطالبه بتنحي عمر البشير فورا