قيمة العراقي عام 2014 اكثر من قيمته عام 2018

عمار الحكيم يوزع 25 خمس وعشرون ألف دينار لمن حضر مؤتمره وعلى يمينه ويساره 50 ألف دينار

قيمة العراقي عام 2014 اكثر من قيمته عام 2018
———————————————
جاسم محمد المرياني

خلق الله تعالى الانسان في احسن تقويم بدلالة انه اصبح في نظر الباري عز وجل سيد الكونين وجعله خليفة وسواه حرا لامملوكا هذا هواصل الانسان .
ومنذ تلك اللحظة اسس هذا الانسان لنفسه قاعدة وهي ان يكون حرا لامملوكا سيدا لاعبدا
وعلى هذا الاساس راينا عبر الازمنة المتعاقبة ان كل الشعوب على وجه الارض يتنامى مقدار الانسان وحجم انسانيته الا في العر اق فانه ارخص شيء عندنا هو الانسان وخصوصا بعد الاجتياح الظالم وبالتحديد عندما قامت السلطات الدينيه التابعه للوهابيه بتسليط زمرة من العصابات والمجرمين وقانطي المهاجر من السماسرة هكذا كانوا البارحة ..
واما اليوم هم من سياسيي الصدفة تسلطوا على العراقيين البؤساء
وذلك عندما باركت وامن لهم الجلوس في البرلمان
نحن الان في عام 2018 بعد حكم دام اكثر من 14 عام لهؤلاء المتسلطين ساسيو الصدفة خلفوا في العراق والمنطقة اثارا كالاثار التي تخلفها قنبلة نووية على مدينة.
كان الانسان العراقي في عام 2014 أي في الدورة الانتخابية السابقة كان هؤلاء المرتزقة واثناء رحلاتهم التثقيفية كانوا يوزعون على الناس وبالاخص شيوخ العشائر كان هؤلاء المروجون يوزعون المسدسات وسندات الاراضي وغيرها من الممكن ان نقول تنزلا بان لها ثمن .
اما الان فقد نزلت قيمة الانسان العراق ليكون مقداره وحجمه لايساوي 25 الف وهذا مايقوم به عمار الحكيم حيث يقوم بتوزيع مبلغ 25 الف دينار على من حضر مؤتمر تيار الحكة اقصد الحكمة مؤتمر( نجدد ونعاهد ) من شيوخ عشائر واستاذة جامعيين واعلاميين وصحفيين وكسبة
ونحن بدورنا نخاطب رجال الدين امثال السعدي وغيره عن هذه الاساليب الرخيصة التي يتبعها ساستهم في استمالة الناس وحثهم على انتخاب القوائم الكبيرة التي تقول بالولاء لرجال الدين وهذا يد ل على رخص كرامة الحضور واستهتار عمار الحكيم بهم وهو يشتري ذممهم بمبلغ زهيد 25 الف دينار
—————————
للعلم والأمانة..
الجالسين على يمين ويسار عمار الحكيم اخذوا 50 الف دينار لأنهم الممثلين عن من حضر
http://cutt.us/Eay3Y