لاتعجب فأنهم مأمورون غسلت عقولهم بماء نجس وسرابيلهم للان لم تجف عهرا وطوعا أصبحوا خنازير ومعاذ الله !!!

لسان حال السربليةوالسرقفلية ذوي اللواصق الطرية لاتجف ولاتعفن  من السياسين والمسؤولين العراقين والبعثين$$$

 وبراعم ايران ونغولة قطر والسعودية والامارات ومعالي الدمج وبائعي الوطن بمهزلة رفحا$$$

ولاكن لم يدم ولن يتغير مابني على باطل ودومه هاطل وزرعوا فأكلنا ونزرع فيأكلون …….ويطيب لي ان ارى معكم المشهد من زاوية اخرى قابلة للتطبيق
ولوجود الاكفاء والمهنين والدكاترة والماسيرات والحفافات وبائعات الخس والقيمر ومتخللي القضاء( 80 سنة- )وجهادي اوربا والنروج خصوصا لايمانهم المطلق بالاثنية ووجوبها وعسكر النصف ردن والكيمونة والقفزة الثلاثية الاولمبية ورواد الدمج من عصر ماقبل الجليدي الاول والفاضلات اللواتي تركن ازواجهن وذهبن للحماية واللواتي كن يوما من رواد الحرائر بحضوة ابن اصبيحة واللواتي استمتعن ومتعن كل دوائر المحاكم العراقية بحنكتهن ودرايتهن والبومة اليهودي جابهن يمه واسليمه اللي اطمه وهو القائد الفذ حارق خارق نافذ ابن الذوات!!!!! وبيتهم على الشط ويسبح اتلاث ساعات يوميا وحاله ( عكرف لوي متحزم ) وناكري العروبة والاسلام والوطن وكله ايروح بالصابون …..ياصابون تيزاب ميفيد واصحاب شهادات عليا اكاديميا :ان يصبح المضمد استاذ والحمار ماسير اعلام وخريج صناعة ماستير باثولوجي, فكيف من يضرب بالشحاطة وزيرا والذي تضربه خارجه من زير وبائعة خس قديما ,فمن سرق العراق كله ومن ملىء العراق فقاعات ومن فجر الجامعة المستنصرية يوما ووكالة الانباء وشارع ابي نواس والسفارة العراقية لبنان والسفارة العراقية المانيا ومطعم الخضراء يوما ومن سجن للان 1400 طالب تابعين لسبايكر وخصوصا وبالاخص من مسؤول عن تفجير الكرادة ومن سرق بنك الزوية ومن سرق اموال النازحين ومن بنى لهم كرفانات بالغيم وينتظر المطر لنصبها ومن اتفق مع المحتل لخراب العراق ومن احولت عيناه لكثرة تصديق احكام الاعدامات واشترط وجوبا تحقيق اعدام محكومي مقاومة الامريكان اولا –شريف خللي ابناء الصفا اشسوى وابن سائق الاسعاف اليوم لديه 21 مليار دولار مبررا ذلك عائلته غنيه من زمان ووليه متحفظ عليه لعدم اثبات التهمة وخرف القضاء ليس لديه كلينكس ليتم اصدار قرار- ولاكن يومها سهل عليه اصدار قطع الاذان ايام صديم ابن صبيحة ولاعلاقة لحسين لوجود الاشتراكية بانجاب القائد واخر متهم 4 دعاوى اربعة ارهاب ولاكن امريكا والامارات وقطر والسعودية تزعل علينه واليوم يشغل احد الرئاسات الثلاث ويحمل دكتوراه بعلم حل ازمات الانترنيت؟؟؟وسايس خيل رئيس كتلة وهوايش تسرق وبيوت تدمر والنائبة المدعية لاتستطيع الوصول حتى للمكان لان اهلها لايريدوها واخرى نايبة على حالها تلبس بنطرون سرج لين ذو كمر نازل يظهر ماخفي ولاعيب المسيرة تستاهل وثلاث ايم في جبهة الرمادي لثبوتية الشرف شيشة والمسألة والعدالة وتجريم البعث وكأنهم عميان البعث متغلغل بالجيش والشرطة والامن والمخابرات والاستخبارات والبرلمان والسياسين والموظفين(والكثير اندمج بالاحزاب الاسلامية وتقيتا ومنهم منح رتب عالية في مجال الدمج العقائدي بين البعث والاسلام وقرة عين السادة والعلام والمتبحرين —ولاضير طالما مرزيب الذهب والملايين موجود )وللعلم والمعلومات امريكا لاترضى بظلم او تقصير او تهميش البعثيين واللي ايفك حلكه ايشكوه اشلون يتحدى مروجة الديمقراطية في الشرق الاوسط فأنها والله كذبه كبيرة—–ومرة سألت احد البعثين القياديين والان هوه بالحكومة اشلون اجيت وشنو وضعك فقال وبكل ثقة اخويا احنا طبينه وياهم حتى اندمرهم ونخربط الشغلة عليهم ونعيث فساد بكل شيء وهذولة مايستحقون انسرح بيدهم زوج انعاج وغصبا على اليرضى واللي ميرضى باقين وبأمر ديواني من امريكا وانكلترا والسعودية واوربا؟؟؟؟؟!!!!!وخللي اللي يعترض ايطخ راسه بالحايط ابو النثر الخشن بعد القيلولة. وانظر الى رؤية جديدة لحكومة لاتصدقها ولاكن هل لديك ماتصدقه او تؤيده حتى تنكر او تخالف هاي :
الظبي من يدانيني انا ظبي الفلا
مفرد بين الصحارى والجبال***سار حسني في البرايا مثلا
وحباني الله انواع الجمال***انبت الله على رأسي القرون
تشبه الاغصان ايام الشتاء***بين اجفاني من السحر فنون
وشذا مسكي جدير بالثناء
الذئب قف ليس ينجيك الهرب***فالموت منك قد قرب
فانت لي نعم الطلب***واكلك الان وجب
كم مزقت انيابي***لحوم وحش الغاب
وقوة افتراسي معروفة للناس
النمر خل سبيل الصيد***فانه لي وحدي
كل الوحوش تدري***اني شديد الغدر
فاين مني تفلت***والهر منك اثبت
انا النمر انا النمر***فاين من يدي تفر
الاسد اي الوحوش يعتدي***على مقام الاسد
وليس ادنى شك***في قوتي وفتكي
اني امير الوحش***بقوتي وبطشي
جميعكم يعنو لي***ويتقي سبيلي
فدونكم نزالي***او اذعنوا في الحال
وماقالته بقية الحيوانات للملك طبعا الاسد
لك منا ما تشاء***من وداد وصفاء
انت في الغابة امير***لايدانيك نظير
فادفع الاخطار عنا***ولك الاخلاص منا
فجميل بجميل***ولك الشكر الجزيل
كان الأسد ملك الغابة والآن .. لا ..
قالوا . جربنا الأسود في الحكم ..تحكم بالعدل .. نعم .. ولكن حكم الأسود أصبح موضة قديمة ..
وقف الفأر وقال فلنجرب القرد ..
هتفوا للقرد .. ولكن بقايا ذكاء كانت لا تزال في عقله.. بقايا ذكاء ورثها من كينونته إنسانا قبل مسخه قردا .. فقال للفأر : لا يا فأر وألف لا ..
وقف الفأر مرة أخرى وقال فلنجرب الفيل .. دهسه الفيل بقدمه .. ثم قال :سأرفع قدمي فلو بقيت حيا سأحقق لك رغبتك .. وأتولى ملك الغابة .. وأحكم عليك بالإعدام .. ورفع الفيل قدميه .. ويا للغرابة .. لم يجد الفأر ميتا .. ولا حيا حتى ..
ساد الصمت .. في المكان .. وولى الجميع الأدبار .. حزانى على درة الجرذان .. وفي سرادق العزاء ..المنصوب أسف التل .. وكأن النمر قد أحس بالحاجة الماسة إليه .. وإلا ضاعت الغابة .. وانتشر بها الهرج والمرج .. والظلم والبغي .. دخل النمر إلى صدر المجلس .. وكان ممتطيا ظهر حمار .. ربط الحمار إلى جواره .. ثم بدأ يخطب في الحضور .. وفجأة تدحرجت صخرة من أعلى التل ووقعت على رأسه .. ووقضى النمر نحبه .. وساد الهرج والمرج في الحضور .. وللأسف فر الجميع .. ولكن لأن الحمار كان مربوطا بقى وحده .. هناك في صدر المجلس .. وبعد الهرج والمرج .. عادوا فوجدوا الحمار في الصدارة فأعطوه الإمارة .. وفرح الحمار بالمسئولية .. لأنه أصبح يحصل مجانا على البرسيم والتبن (وجبته الشهية) .. ولم يعد الحمار يحمل الناس على ظهره .. بل أصبح فقط يرفسهم بقدمه .. وكأنه قد أعجبه الحال الجديد ..
فأوصى لابنه الجحش من بعده بالخلافة بعد عمر مديد
فهل فهمت سيدي شيئا عن المحاصصة والتوافق وجلسات المائدة المستديرة والمؤتمرات واللقاءات المكثفة والزيارات المنكوكية للسفارات الاجنبية اليس من اجل البرسيم والجت والدخن المحسن,ويا تقية ويا عقيدة ويا سلف صالح ويا دين ومذهب وطائفة وجعلوها دليمية قيمة فسنجون صوصج دولمة حلاوة جزر