لا تستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه

بقلم احمد الجبوري

كان هذا العنوان هو من كلام الإمام علي (عليه السلام) وهو يذكرنا بطريق الحق ومن هو الحق ؟؟ وأين طريقه حتى نسلكه ؟؟ ولا نبالي أسلكه غيرنا أم لا؟؟!!
هذا الحق الذي يسعى ويبحث عنه جميع المسلمين في العالم. من هو؟؟ ومن يمثله ؟؟ هذا الطريق الممتد من الأرض إلى السماء.
.لنقرأ ما نور بيه بصرنا وبصيرتنا في كتاب (نزيل السجون)
لسيد المحققين الأستاذ الصرخي الحسني ويقول:
((.. علينا أن نستوحش طريق الحق لقلة سالكيه، بل حتى لو سلكناه بمفردنا، فانه طريق الإمام (عجل الله فرجه) وعلينا أن لا ننخدع ونغتر لكثرة الناس، وأن لا نجعل تفكيرنا منقادًا وتابعًا للكثرة، بل نتبع أوامر وإرشادات القرآن بانتهاج أسلوب التفكير الصحيح …))
ليس مجاملة أو انحياز كل ما اقرأه أو أطّلع على اي بحث أو كتاب أو بيان كان أم استفتاء للمحقق الأستاذ الصرخي .وكأني إقراء عن لسان حال ولي من أولياء الله وكأني في في حضرتهم ارى فيه التضحية والايثار ارى فيه اخلاق الرسول وال بيته الاطهار ارى فيه الروح الابوية الحقيقية ارى فيه الوطنية الصادقة النابعة من قلب وطني غيور هنيا”لم سار على نهجه وحمل رسالته الواضحة .