للعلم فقط لا تنصدم بين البرلمان العراقي 1927 ,,, وبين اسطبل حمير البرلمان العراقي 2003 ,,2018

شرفاء العراق نواب البرلمان العراقي 1927 كانوا هكذا صدق أو لا تصدق ,,,1,,,يستلم النائب راتبا يعادل ما يستلمه مدير مدرسة ابتدائيه في ذلك الوقت ,,,2,,, يتم قطع الراتب بعد انتهاء الدورة وهو غير مشمول بالتقاعد ويعود لمزاولة عمله السابق بعد انتهاء الدوره البرلمانيه ,,,3,,,لا يتمتع النائب باي حمايه وله الحق بحمل السلاح دون امتلاكه ,,,4,,,يتم رفع الحصانه عن النائب ومحاكمته خلال اسبوع في حالة ثبوت ولائه لدوله اخرى ,,,5,,,ليس من حق النائب شراء اي عقار أو العمل بالاستثمار طوال فترة عمله بالبرلمان ,,,6,,, يمنع النائب من السفر دون عمل رسمي خلال فترة وجوده في البرلمان ,,,7,,,في حالة غياب النائب بما مجموعة خمس جلسات بدون عذر رسمي يتم فصله من البرلمان ,,,هذه هي العداله التي تكلمنا عليها مرات ومرات,,,فهل من حقنا نسمي البرلمان العراقي من 2003 ولحد الان باسطبل الحمير العراقي فهل يمكن أن يصبح الحمار نائبا أو زعيما للاسف حدث ذلك كثيرا في التاريخ ومنه عراقي الجريح حيث حكومته جميعا بسلطاته الثلاث 3 حمير لذلك من أهم واجبات المثقف أن يحذر الناس من خطورة تسلل الحمار الى موقع الزعامه لانه حين يصبح الحمار نائبا أو زعيما  تختل المقاييس وتنقلب الموازيين فيصبح الجميل قبيحا والجيد رديئا ويصاب الناس بانحطاط في أذواقهم وعاداتهم حين يصبح الحمار نائبا أو زعيما سترى النهيق وقد أصبح غناء جميلا وترى زقزقة العصافير هي أنكر الاصوات وستجد البلابل تخفض صوتها بالتغريد خشية أن يقبض عليها جنود النائب الحمار أو الزعيم الحمار بتهمة تكدير السلم العام حين يصبح الحمار نائبا  أو زعيما سترى بعينيك الناس في اظهار حموريتهم لينالوا رضا الحمار النائب أو الحمار الزعيم حين يصبح الحمار نائبا أو زعيما ستجد من مصلحة الحمار ان ينشر الغباء وأن تختفي الاذكياء من الوجود وحينما يصبح الحمار نائبا أو زعيما تصبح حيازة العقل جنحه واستخدامه جنايه وتعظيمه خيانه عظمى قوبتها الاعدام ,,,,,وهذا نوع من المحاكمه الحيوانيه ,,,,,,تجادل حمار وذئب على لون الحشيش فقال الحمار لونه أحمر وقال الذئب لونه أخضر فذهبا الى الاسد القاضي والجميع يترقبون بتلهف لسماع كلمة العدالة  والحكم الصادر والحمار والذئب كل واحد ادلى بحجته امام ملك الغابه فحكم الاسد بسجن الذئب لمدة شهر وببراءة الحمار فاعترض الذئب وقال للاسد أليس العشب لونه أخضر فقال الاسد نعم فقال الذئب لماذا اذن حكمت عليه بالسجن فقال الاسد صحيح انك لم تخطئ الرأي ولكن أخطأت عندما جادلت حمارا