لماذا المحقق الصرخي أعلم اهل زمانه ضاع بين ظهرانيكم يا أهل العراق؟؟

لماذا المحقق الصرخي أعلم اهل زمانه ضاع بين ظهرانيكم يا أهل العراق؟؟
الكاتب علاء اللامي
جاء في روايه عن الامام الصادق عليه السلام انه (ما ولت امة امرها رجل قط وفيهم من هو الاعلم منه الا ذهب امرهم الى سفال حتى يعودوا الى ما تركوا) . للتنبيه الامر الىسفال يا اهل العراق ويا شيعة العالم ومسلمي العالم الا بالرجوع الى الأعلم، فبعد التفكر والتدبر والبحث لن تجدوا الا سماحة المحقق الصرخي من يستحق هذه المقام العلمي الذي هو نور يقذفه الله في قلب من يشاء، ومن المعلوم أن رجال الدين كثر، ومن يتصدى للزعامة والمرجعية والقيادة قسم منهم، والمدارس العلمية وخاصة في النجف تنقسم الى قسمين: المدرسة الاصولية التي تعتمد على الأصول والفقه والتي تخرج منها الصدران وسماحة السيد الصرخي الحسني والمدرسة الثانية هي المدرسة الفقهية التي لا تعتمد على علم الأصول في استنباط الاحكام الشرعيه وقد يسئل سائل كيف نميز بين المدرستين وما هي الضابطة أقول: لا يخفى على الجميع شخصية السيد محمد باقر الصدر (قدس) الذي سمي بفيلسوف القرن العشرين والذي جدد المدرسة الاصولية من خلال مؤلفاته التي الى يومنا هذا تمنع الحوزات العلمية التابعة الى المدرسة الفقهية على طلبتها حتى تصفحها فضلاً عن تدريسها خوفاً من ان يهجر مدارسهم طلبة الحوزة مع ذلك ان مؤلفات السيد محمد باقر الصدر الاصولية اخذت دورها التعليمي والتربوي في المدرسة الاصولية التي تبناها من بعد السيد محمد صادق الصدر فقال فيها بصراحة الاعلم في الاصول وليس بالفقه ولا العقائد ومن طلبت السيد الصدر هو السيد الصرخي الحسني الذي تصدى للمرجعية والقيادة فأتخذ الجانب العلمي والاخلاقي والمجادلة بالحسني فقال هذا كتابي الفكر المتين دليل على اعلميتي على المراجع ومن وجد فيه اشكال او ركاكه انا ومن يقلدني نتبعه . اقول ما بعد الحق الا الباطل فقد وصلت الرسالة والمادة العلمية لكن ما هي النتيجة يا اهل العراق اتعلمون ما جرى على الاعلم ام انتم في سبات لقد ضاع الاعلم بين ظهرانيكم لقد حورب الاعلم في بلادكم لقد انتهكت حرمته وستبيح دماء اصحابه فمتى تصحون يا شيعة علي عليه السلام من سباتكم وتدركوا ما فاتكم من خذلان .