لماذا تستكثر الناس الفرحة لولادة السيدة الزهراء عليها السلام

لماذا تستكثر الناس الفرحة لولادة السيدة الزهراء عليها السلام
—————————————-
باسم الحميداوي

عشنا في هذا البلد الحبيب عقود من الزمن ومرت علينا أجيال تلو أجيال واختلطنا من خلال مسيرة حياتنا الاجتماعية بشرائح مختلفة من نسيج هذا المجتمع البسيط إبتداءًا بالدراسة الأكاديمية ومرورًا بالخدمة العسكرية الإلزامية وانتهاءًا والتوافق مابين بالدراسة الحوزوية ومرورا بالوظيفة .
وطيلة هذه الفترات المتعاقبة تحصل في أغلب الأحيان مناسبات كثيرة وخاصة الأفراح منها .
وبما أن مجتمعنا له ميول لسلوك عرفي خاص به في كيفية التعامل مع هكذا مناسبات فان العرف السائد في طريقة الاحتفال تكون عن طريق الأهازيج والأناشيد والغناء والرقص المحتشم والموسيقى وغيرها…
بحيث كل مناسبة ولها حجمها على سبيل الفرض
مثلا
في الأعياد الوطنية فان الأناشيد تعمل على قدم وساق ويتم الترويج لها من قبل السلطة وعموم الناس
أو عندما يفوز المنتخب الوطني فان العراق من الشمال الى الجنوب تراه يهتز لذلك الانتصار ولا ننسى دور الإعلام في تغطية هذا الاحتفال
نكتفي بهذين المثالين في ما يخص المناسبات العامة.
ولا نجد من يستنكر هذه الاحتفالات أو يتهجم على المحتفلين!!!!
بل بالعكس الكل شجع على ذلك
هذا على الصعيد العام
وأما على المستوى الخاص
فإننا نرى في حفلات الأعراس وما يحصل فيها من رقص فيه خفة نوعية واختلاط الجنسين وغيرها
وكذلك العراضة وطريقة الاحتفال التي يذهب جرائها أرواح فإنها تمر مرور الكرام ولا معترض
وهنا لابد من الإشارة والغاية والهدف الذي بسببه كتبت مقالي هذا
وهو قبل أيام مرت علينا مناسبة عزيزة بل هي عزيزة على البشرية جمعاء ألا وهي ولادة فاطمة الزهراء عليها السلام ووعاء الإمامة ومن أسباب الوجود
الذي خصها الباري عز وجل
حيث قام مكتب المحقق الأستاذ الصرخي بإحياء تلك المناسبة بطريقة تليق بمقام هذه السيدة الجليلة …..سيدة نساء العالمين عن طريق الأهازيج والهوسات وإلقاء الشعر بطريقة بديعة ورائعة تسمى بطريقة القصيدة السريعة العراقية والذي يسمى بطور (الشور والبندرية)
حتى تفاجئنا من على مواقع التواصل الاجتماعي بالهجوم على هؤلاء الشباب المحتفلين من خلال ردة فعل صبيانية من المغرضين والحاقدين على هذه الشعيرة والجاهلين بها!!!! وبدون مبرر لمجرد قيام شباب واعي بإحياء هذه المناسبة لا لشيء …………سوى لأنها الزهراء وما أدراك ما (الزهراء)؟!!!
أقول ..لو أن هؤلاء المعترضين تحصل عندهم مناسبة فرح
وجاء هؤلاء الشباب وأرادوا إحياء المناسبة التي حصلت عند هؤلاء المعترضين
يا ترى هل تكون ردة الفعل نفسها أو غير ذلك !!؟؟
سنرى إذا هذا الشور الرياضي:
http://cutt.us/Ggrxu
ونحكم بمنطق العقل والحكمة.