لماذا ساسة 2003 أجرم من صدام ابن صبحه

يقول المثل العامي العراقي ……الحرامي اللي تعرفه أفضل من الحرامي اللي ما اتعرفه ……تعيش افراخ الدجاج الكتاكيت في أقفاص لكي تكبر وتفيد المجتمع …….ولاكن ساسة 2003 ولحد الان تربوا في المساجد لكي يسرقوا العراق ويضعوه في سجادة الصلاة ….سنين حتى تخرجوا من جامعة جامع أهل البيت عليهم السلام تخرجوا حراميه ومنافقون وزنادقه وفسقه هذا الحرامي نوري المالكي قسم بالله أقرب الناس له كان يشتغل عندنا في المطعم في السيده زينب عليها السلام الشارع المقابل للامن الجنائي يمسح ويغسل الصحون ويقوم بالتنظيف الان مليادير خلفها من اللي خلفوه وبقية الاحذيه أو الكالات على هذا المنوال والشريط والاسطوانه المشروخه كلهم يخدمون في المساجد يدرسون فقه أهل البيت … ولما نالوا المراد وضعوه تحت الرماد …ونحن لا نستطيع قياس أجرام ابن الزنا ابن صبحه بالاخرين ولاكن هو كان يعترف بانه ابن زنا اي ابن صبحه وزوجها الحقيقي هو اب لبرزان ووطبان وسبعاوي ومجرم للنخاع لا مثيل له ولاكن المصيبة هؤلاء ادعوا بالدين ولفوا العراق وسرقوه داخل سجادة الصلاة