الانتخابات المحيوكة مسبقا وسحقا ؟؟؟ وجولة تراخيص

الله اكبر من اين لهم هاي اللواصق والاصماغ ولايؤثر فيها شيء,والبريج السحري وبركة البتيتة والباذنجان بحرق الجباه ولوي اللسان بفتاوي عتاوي ابي جهل واستنباط الرؤى بحضائر المحتل

لم اكن ولن اكون بموقع المتبختر او المتميز او العارف او المثقف, ولاكن وددت ارسال كلمات لربما تؤثر بداخل عقول وحقول المارد والطنطل والفقاعة والاستنساخ وسائسي الخيل والحمير العرجاءومجرمي السدة وحي العدل والدورة والجهاد””,,,,,,|||||  الخ والحولان والبو بريج واولادهم بالسفارات وكانوا في مجلس الحكم اللعين ولعنة الله على بريمر وزلماي وجوكة بوش الصغير والكبير وكونداليز وابواق الاحزاب  والتحالفات وقمقم روث الخنافس

وجدت بعض المعلومات وودت ان اكتبها من اجل الفائدة لا اكثر وأتصورها ابرة أم 10 سيسي لبعض الصراصر والمرابين وذوي الجباه المحروقة بنار الدنيا قبل الاخرة

انها رؤية وتوقعات واستبيان وقد تصح ,وسمائنا ملبدة بغيوم الفبركة

وللان لم نفهم الا شنو!منو !عليمن! وأذكرو الهتنا بخير وطيط طاط طواطة والمصفحة لاتحمي المنتخب!

تم توزيع مقاعد البرلمان القادم كما ادناه حسب معلومات سرية تم الحصول عليها في بريطانيا هنا من مصادر مطلعة كما يلي:

سوف يحصل ائتلاف النصر الذي يرأسه حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء الحالي على 89 مقعداً، فيما يحصل الفتح على 35 مقعداً، سائرون على 27 مقعداً، ودولة القانون على 21 مقعداً فقط.

في حين تحصل تيار الحكمة الوطني بزعامة عمار الحكيم على 15مقعداً، وائتلاف الوطنية 22 مقعداً، والقرار الذي يضم (خميس الخنجر/ أسامة  النجيفي) 7 مقاعد، والتحالف العربي 7 مقاعد، وحركة الحل (بزعامة الكرابلة) على 9 مقاعد.

وجاءت المقاعد التي تحصل عليها الكرد بالترتيب الآتي: الحزب الديمقراطي الكردستاني 23 مقعدا، الاتحاد الوطني الكردستاني 17مقعدا، الديمقراطية والعدالة (برهم صالح) 9 مقاعد، كوران التغيير 7 مقاعد

قوائم كردستانية متفرقة ٨ مقاعد”.

بينما كان نصيب الأقليات وقوائم عراقية أخرى وفقاً للإستطلاع، 32 مقعداً فقط.

اذن، المقاعد تم توزيعها بمعرفة امريكية وبريطانية واقليمية بغض النظر عن نتيجة الانتخابات المزيفة القادمة!

صدق جون ووكر وزير خارجية جورج بوش عام 1990 عندما قال سيتم إعادة العراق الى عصر ما قبل الصناعة !! وفعلا يسير العراق بتخطيط أمريكي وبتنفيذ من قبل البعض ممن يتولون السلطة فيه الآن.
فالعراق كان زمن الاحتلال العثماني يتكون من ثلاث ولايات، الموصل وبغداد والبصرة .. وبعد الاحتلال الانكليزي أصبح العراق يتكون من ألوية الموصل واربيل وبغداد وكربلاء والكوت والحلة والعمارة والبصرة والديوانية والدليم والمنتفك..
وبعد عام 1968 وخلال مفاوضات منح الحكم الذاتي للاكراد تم استحداث محافظة دهوك ومحافظة المثنى كما تم فصل قضاء النجف من محافظة كربلاء لتصبح محافظة وكانت النية انشاء محافظة للأهوار تضم القرنة والجبايش والعزير حتى منطقة الدير بالبصرة ولم تتم عملية انشائها .
وقبل يومين تم تداول وجود مشروع باعادة المحافظات الى ما كانت عليه قبل عام 1968 وستعاد زاخو الى لواء الموصل ومعها الشركاط ، فيما ستعاد طوز خرماتو الى كركوك، ومن ثم يتم إلغاء منطقة الحكم الذاتي لأنها انشأت في عام 1974 ، وتعاد السماوة الى لواء المنتفك ( الناصرية ) وإلغاء التسميات التي تخص تاريخ العراق مثل المثنى بن حارثة الشيباني وذي قار والقادسية .
وبالتالي فان النجف التي تضم المرجعية ومعها الكوفة معقل التيار الصدري ستعاد الى كربلاء مسقط راس نوري المالكي !!
وقبل أيام نشرت صحيفة كويتية تعود ملكيتها الى أحد أبناء الأسرة الحاكمة في الكويت ، أساء فيها للماجدات العراقيات ، حيث قال إنه بعد الغزو الامريكي للعراق والذي فتحت الكويت لقواته 24 منفذا بريا لدخوله ، ووجهت اتهامات للكويت بانها من أحرقت الوزارات والجامعات العراقية ، إن اكثر من خمسة ملايين امرأة عراقية ترملت ، وان 96 % منهن يمارسن الدعارة بالعراق وخارجة من أجل تأمين قوتهن في بلد ميزانيته اكثر من 110 مليار دولار، ويتبوأ المركز الرابع عالميا في تكوين اشخاص يملكون المليار من الدولار عام 2011 ، وباع البنك المركزي العراقي خلال 5 سنوات أكثر من 700 مليار دولار في مزادته !!
ونود ان نذكر البعض من الاسرة الحاكمة في الكويت ومن يتبعهم بجهل ، إن سبب دخول العراق للكويت عام 1990 كانت اساءة ولي عهد الكويت سعد العبد الله الصباح ، أثناء إجتماع في الرياض ، بحضور ملك السعودية الحالي الملك عبد بن عبد العزيز ، عندما كان وليا للعهد حيث قال سعد (سأجعل الماجدة العراقية تباع بدينار !!..) ولم تمض ليلتين حتى دخل الجيش العراقي ، فهرب سعد وأميره بسيارة نائب ضابط عراقي منح قبل سنوات الجنسية العراقية لفضله الكبير !! وكل الأسرة الحاكمة ، وتركوا بناتهم في قصر السيف العامر ، ولم يبق إلا البدون الذي حرموا هذا العام من حج بيت الله الحرام ، والعمال الاسيويين والعرب الذي تركوا بدون مصرف جيب من قبل كفلائهم الكويتيين !!
نذكر بذلك حتى لا يتكرر ما حدث وأصبحت الكويت المحافظة 19 ..
والحر تكفيه الاشارة !!.