مؤسسة الرضا تدشن توزيع 500 سلة غذائية لأسر المرابطين في الجبهات بالعاصمة صنعاء

صنعاء: توفيق النصاري – رأفت الجُميّل
دشنت مؤسسة الرضا التنموية بالعاصمة صنعاء، صباح اليوم، توزيع عدد 500 سلة غذائية لأسر المرابطين في الجبهات من الجيش والأمن واللجان الشعبية.
وخلال التدشين، أشار الأخ محمد حزام المطري -مدير مؤسسة الرضا التنموية- إلى أن مؤسسته تضع في أولويات برامجها دعم أسر الشهداء والمرابطين والجرحى، كأقل واجب إزاء ما يقدمه المرابطون في الجبهات من تضحيات في سبيل الدفاع عن الأرض والعرض.
وقال المطري: إن واجبنا تجاه المرابطين في جبهات العزة والبطولة، أن نرعى أسرهم وأن يقوم المجتمع بواجبه تجاههم، كون أسر المرابطين أمانة في أعناق الجميع، مؤكدا -في الوقت ذاته- إن مؤسسة الرضا لن تتوانى في خدمة ورعاية أسر المرابطين وتقديم كامل التسهيلات والمعونة لهم.
واعتبر دعم أسر الشهداء والمرابطين في الجبهات واجب ديني ووطني وأقل ما يمكن تقديمه لأسر من ضحوا بأرواحهم ودماءهم دفاعا عن الوطن وأمنه واستقراره، ومن يقدمون أرواحهم رخيصة في الدفاع عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية.
وقال: إن هذه السلال الغذائية تسهم في مساعدة أسر المرابطين التي تعاني كباقي الأسر اليمنية ظروف إقتصادية متردية، كما أنها تخفف من معاناتها والإيفاء ببعض إحتياجاتها، لافتا إلى إن توزيعها صباح اليوم، كان له الأثر الكبير على أسر المرابطين من رجال الجيش واللجان.
وأشاد مدير عام مؤسسة الرضا الاجتماعية التنموية، بالإنجازات التي حققها الجيش واللجان الشعبية والقوة الصاروخية وسلاح الجو المسير، ودروها بالتصدي للغزاة والمحتلين ومرتزقتهم.
من جانبهم، أعرب عدد من المستفيدين عن شكرهم وامتنانهم لمؤسسة الرضا الاجتماعية التنموية، مشيرين إلى أن هذه اللفتة الإنسانية، التي تخفف معاناتهم، خصوصاً مع إنهيار الوضع الاقتصادي بالبلاد، جراء الحرب الاقتصادية الشرسة التي لجأت دول تحالف العدوان لإستخدامها، عقب الفشل الذريع الذي منيت به في الحرب العسكرية.
جدير بالذكر، إن مؤسسة الرضا الاجتماعية التنموية، كانت -خلال الفترات الماضية- قد دشنت عدد من البرامج والمشاريع الخاصة بدعم النازحين والفقراء وأسر الشهداء والمرابطين.