مؤسسة الشفقة بالتعاون مع مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا تقيم ورشة عن مرض الفشل الكلوي

شبكة اخبار العراق – صنعاء – عبدالحكيم الجنيد

عقدت مؤسسة الشفقة لرعاية مرضى الفشل الكلوي والسرطان والمنتدى الإنساني فرع اليمن بالتعاون مع مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا اليوم بصنعاء ورشة عمل علمية في إطار المؤتمر الأول لمرضى الفشل الكلوي الذي تنظمها لمدة يومين.

وفي الورشة اشار مدير عام المنشآت الخاصة بوزارة الصحة العامة والسكان عبدالله شديق الى معاناة مرض الفشل الكلوي والسرطان ومرضى الأمراض المزمنة في اليمن نتيجة انعدام المواد الطبية والمحاليل والمعدات جراء استمرار العدوان والحصار.

ودعا رجال المال و الأعمال إلى المساهمة في التخفيف من معاناة المرض ودعم المراكز وتوفير الأدوية الخاصة بمرض الفشل الكلوي.

من جانبه اشار المدير التنفيذي لمؤسسة الشفقة لرعاية مرضى الفشل الكلوي والسرطان الدكتور منصور القطريفي إلى أن المؤتمر الأول لمرضى الفشل الكلوي الذي سيعقد غدا بصنعاء وتنظمه المؤسسة بالتعاون مع المنتدى الإنساني فرع اليمن يهدف إلى الاسهام في حل مشاكل المرضى المصابين بالفشل الكلوي الذين تزايد اعدادهم كل يوم ولفت الانتباه إلى معاناتهم وآلامهم .

واستعرض أنشطة وبرامج مؤسسة الشفقة لرعاية مرض الفشل الكلوي والسرطان الهادفة إلى تقديم الرعاية الصحية والاجتماعية والدعم النفسي للمرضى وتقديم المساعدات العينية والنقدية للمرضى وأحياء روح التكافل الاجتماعي في المجتمع .

وناشد كافة المنظمات الدولية العاملة في المجال الصحي لممارسة دورها الإنساني وحشد الجهود للسماح بدخول المحاليل الخاصة بمراكز الغسيل الكلوي والعمل على دعم المراكز بما يسهم في استمرار نشاطها .

بدوره تطرق مدير عام مستشفى العلوم والتكنولوجيا فهمي الحكيمي إلى ما يعانيه مرض الفشل الكلوي في اليمن خاصة في ظل الظروف التي تمر بها البلاد جراء العدوان والحصار.

واستعرض جهود المستشفى في التخفيف من معاناة المرض من خلال فتح المراكز والأقسام الخاصة بهذا المرض وكذا زراعة الكلى حيث عمل المستشفى على 100 عملية زراعة كلى .. مشيرا أن الكوادر اليمنية على قدر من المسؤولية تجاه المجتمع والوطني ، مثمنا جهود ودعم وزارة الصحة لمركز زراعة الكلى بالمستشفى .

وأعلن مدير المستشفى عن تبرع المستشفى بخمسين جلسة غسيل لصالح صندوق مرض الفشل الكلوي.

تخلل الورشة عرض عن حجم مرض الفشل الكلوي في اليمن ومعاناة المرضى خاصة في ظل الظروف التي تمر بها البلاد.