ماذا قال الاستاذ الصرخي حول الدين والوطن ؟

بقلم :قيس المعاضيدي
يعرف الدين انه مكونات شخصية الفرد ،او ميولة الى مفهوم ويعمل به في تعامله مع الآخرين .وهو من الفعل (دان ) اي اعتنق الشيء او عمل حسب ما اعتنقه .
اما اصطلاحا هي المبادئ التي تسير عليها مجموعة من الناس . وهي بمثابة منهاج حياتهم اليومية ويحرصون اشد الحرص على الحفاظ علية وتطبيقه بدقة وهو اسمى شيء عندهم .ومن تعدى علية فهو خارج عنهم .
اما الدين عند الاسلامين فهو التسليم لله وتوحيده ومن لا يعتقد بذلك فهو على حد الشرك فلا يقبل منة يوم القيامة .ومن مبادئ الدين الاسلامي ان ارسل الله – سبحانه وتعالى- انبياء ورسل ليكونوا امناء في ارشاد الناس وتوضيح ما ابهم عندهم .
ويعرف الوطن هو مساحة من الارض يعيش عليها تجمع من البشر تربطهم روابط ومصالح مشتركة .وهو احد اركان قيام الدولة .وعند وجود اناس يقطنون مساحة معينة من الارض فتنشا بينهم روابط منها الدين .والحمد لله في العراق حيث الوطن والدين هما رابطان مهمان ..
ما هو المطلوب للحفاظ على الدين والوطن ؟
وفي هذا المقام أجاب الاستاذ الصرخي قائلا :] ليكن محورنا وقطبنا الوحدوي هو الحق والدين والمذهب والعراق الحبيب وشعبه العزيز وأمنه المطلوب المرغوب فيه ، وبعد أن نفهم ذلك ونعتقد به ونتمسك به ونثبت عليه فليكن شعارنا ((إن اختلاف الرأي لا يفسد في الودّ قضية )) فلا نسمح لأنفسنا بأن تخون نفسها ودينها وعراقها وشعبها وأمن بلادها.[ انتهى كلام الاستاذ الصرخي.
الدين والوطن مبادى لا يمكن لحر ان يساوم عليهما .ويستحقان الشهادة والتضحية بالغالي والنفيس لأجلهما .وهذا تجسّد بشكل واضح ودرس بليغ في واقعة الطف باستشهاد الامام الحسين –علية السلام -واهل بيتة لكل من لا يعرف قيمة الدين والوطن .
————————————————————–
https://a.top4top.net/p_811rodi71.png