مجالس الشور التجسيد لعزاء العترة الطاهرة .

مجالس الشور التجسيد لعزاء العترة الطاهرة .

بقلم : كرار العراقي .
حينما نقرأ مصائب أهل بيت النبي الكريم ( عليه وعليهم السلام ) وماجرى عليهم من الام ومحن وعلى رأس المحن والمصيبة الرئيسية هي مصيبة الجريمة التي وقعت على سبط النبي الامام الحسين (عليه السلام) (روى ابن عساكر بإسناده عن أم سلمة، قالت: «كان جبرئيل عند النبي والحسين معي فبكى، فتركته فدنا من النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم فقال جبرئيل: أتحبه يا محمّد؟ فقال: نعم. قال جبرئيل: ان أمتك ستقتله وان شئت اريتك من تربة الأرض التي يقتل بها؟ فأراه اياه فإذا الأرض يقال لها: كربلاء»(7). فأبشع جريمة حصلت ووقعت على هذه العترة الطاهرة هي في كربلاء بغض النظر عن المصائب التي وقعت عليهم من رسول الله الى أخرهم (عليهم السلام جميعآ ) فأقيم الائمة من بعد مقتل الحسين فنسمع الامام الصادق عليه السلام يدفع الاموال لكي تقام المجالس لجده الحسين ونسمع الامام خاتمهم الملقب بالمهدي الموعود (عليه السلام) يقول لأبكين عليك بدل الدموع دمآ ونسمع كثير من علماء باقي الطوائف يبكون ويشاركون بمجالس العزاء لمصاب العترة الطاهرة فتجسيد المصاب يوجد بعدة انواع المصاب فمنها النعي والبكاء ومنهم من ضرب على صدره ونسمع ايضا تقام مجالس عزاء لهم تحت عنوان ( مجالس الشور والبندرية ) التي تجسد بكلماتها السريعة المصائب التي جرت وتجري على العترة الطاهرة فقامت مكاتب المرجع الاستاذ الصرخي الحسني بإقامة مجالس عزاء الشور بذكرى استشهاد بضعة النبي الطاهرة (عليها السلام) قجسدوا أروع المصاب والحزن لهذه العترة الطاهرة الذي حُرب هذه المجالس وبالأخص من أئمة الدواعش التيمية 
المجالس تحت عنوان 
(( #الشور_والبندرية_إبداع_المعزّين ))
البثُّ المباشر: لليوم الثاني للحفل التأبيني لذكرى استشهاد سيدة نساء العالمين أمّ أبيها