مجالس عزاء الشور الحسيني.. تستقطب الشباب المسلم

مجالس عزاء الشور الحسيني.. تستقطب الشباب المسلم
فلاح الخالدي
طالما عمد خصومنا على تمييع شبابنا لهدف واهداف منشوده ومراهن عليها , ومنها تهديم بنية الاسلام في قلوب الاجيال اللاحقة من خلال العمل على ضمر العقيدة في قلوب الاجيال الناشئة وذلك من خلال اختراع ااساليب ودسائس في مجالس الحسين ومنها مجالس الشور مثلاً, فمرة يدخلون عليها قصائد المغالاة ومرة يجردون المعزي من ثيابة ومرة يتدخلون في لفظ كلام الذاكر او المسبح الذي يقوم بتوحيد العزاء مع الرادود وهكذا , مما جعلوا هذا الطور القديم المنشأ مكروه ومنبوذ في نظر الغير, حيث ترى من يلطم هذا الطور اصبح منبوذا مطرودا من مشاهد زيارة المعصومين وفي الجوامع والحسينيات , واذا طرد الشاب من هذه المشاهد المطهرة اين يلتجئ , لاشك انه سيرود مجالس اعداء الاسلام مما يسهل عليهم تغذيته افكارهم المنحرفة بكل سهولة ويسر لاننا نحن من طردنا ابنائنا وجعلناهم عرضة للضياع بعيدين عن انظارنا .
وهنا نرجع اين السبب ومن له القدرة على اصلاح تلك المجالس مما يجعلها مكانا محببا لشبابنا لانهم الاكثر ورودا عليها , هنا يأتي دور الراعي المربي والاب المرجعية العليا , ودورها هنا تبلور في كسب الشباب ما داموا الان بين ايدينا وعمل لهم نفس مجالسهم ولكن بالطريقة المثلى التي تجتمع فيها كل الصفات المطلوبة في الشاب المسلم الحسيني المحروق قلبه على امامه الحسين (عليه السلام ) واهل بيته , فبادرة مرجعية السيد الصرخي في استقطاب الشباب وتربيتهم في المجالس حسب الظوابط والتعليمات التي تجعل المجلس مهيوب للجميع , واعادة تلك الاطوار الحسينية منها الشور والبندرية الى مؤسسيها والافتخار بشبابنا وهم تحت انظارنا , مما جعل مجالس #الشور_والبندرية_ابداع_للمعزين المؤمنين الصالحين .

#الشور_والبندرية_اعتدال_ووسطية
|| شور دعاء يارب محمد || أداء: علي الخاقاني الناصري ||

ياثار الله || أداء: علي الخاقاني الناصري|| كلمات: حسين الفريجي
https://www.youtube.com/watch?v=tqnquvkV5Hc&t=31s
وبهذا ندعوا ابنائنا الاعزاء الالتحاق بتلك المجالس وكسر الحواجز التي وضعها اعداء الاسلام واعداء الحسين وشيعته من خلال الاشاعات والاستهزاء , والابداع في عزائكم اظهاره بأبهى صورة للناس من خلال الالتزام بالاخلاق الحسينية والمحبة والتآلف, والاحترام لتلك المجالس المقامة .