مجاهدي ومشايخ أرحب ينفون صدور بيان باسمهم.. ويثنون على إنجازات الأمين عباد ويهيبون بوسائل الإعلام توخي المصداقية

صنعاء: خاص
نفى مشايخ وعقال ومجاهدي مديرية أرحب -محافظة صنعاء- جملة وتفصيلا، صدور أية بيان سابق باسمهم، تضمن إساءات وإتهامات باطلة لشخص الأستاذ حمود عباد أمين العاصمة، معتبرين ذلك محاولة بائسة لتشويه صورة الأمين عباد الذي يكنون له كل تقدير، ومحاولة مفضوحة لقلب الحقائق وهو ما يعبر عن نوايا دفينة لكاتب البيان.

وعبر مشايخ وعقال ومجاهدي أرحب -في بيان رسمي صدر عنهم اليوم- عن إستنكارهم لما جاء في البيان المفبرك الذي تداولته بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدين بأنه عارٍ تماما عن الصحة، ولم يكن صادرا عنهم.

وقال البيان: يدرك الجميع إن الأستاذ حمود عباد -أمين العاصمة يعتبر الرجل المناسب في المكان المناسب، مضيفا: أن ثقة مشايخ وعقال ومجاهدي وكافة أبناء أرحب، في شخص الأمين مستمرة ولن يعكر استمرارها مثل هذه الدسائس الهادفة لخلق أزمات وإحتقانات.

وأشاد البيان بالإنجازات التي يلمسها سكان العاصمة والوافدين إليها في أحياء وشوارع العاصمة عقب ثلاثة أشهر فقط من توليه، وما أثمرته جهود الأمين تلك من تطور ونهوض في تحصيل الموارد المالية إلى البنك المركزي تدفق ورفع الإيرادات في جميع الأوعية المالية، بعد أن وصلت إلى حدها الأدنى، ولا تزال تتوالى انجازات الأمين القوي حمود عباد وفي فترة قصيرة جدا رغم انعدام الامكانيات ومايقوم به انما بجهود شخصية وإرادة قوية ودعم القيادة السياسية لهذا القوي الامين.

وأهاب البيان جميع وسائل الإعلام وناشطي مواقع التواصل الاجتماعي، توخي الدقة في نشر الأخبار ومضمونها وإتباع الأصول التي تحكم العمل الإعلامي، مطالبا بعدم زج مجاهدي أرحب في هكذا أخبار لما لها من أثر سلبي على المصلحة العامة، ومما يلحق الضرر المعنوي بسمعتهم وبصورتهم.