مجلس القضاء الأعلى وسيرته منذ توليه و سوف يأتي الحشد الشعبي ليضع النقاط على الحروف

لقد فاحت أنتصارات باقة الورد بأنتصارات كبيره على عصابات داعش وحواضنها بعثيي صدام أبن صبحه والحرس الجمهوري والنقشبنديه وفدائي صدام الجبان أبو الحفره زتكونت باقة الورد الفواحه من جميع الألوان الزاهيه من البيشمركه والجيش العراقي الأبطال والحشد الشعبي بكل أطيافه الشجعان والتركمان والمسيح والصابئه والأيزيديه وقد سقو كأس السم لعصابات داعش الوهابيه وحواضنهم جماعة صدام في حزبهم الجديد العوده وهيهات يا بعث أبن صبحه ونجوم الظهر أقرب لكم ويا حشدنا الشعبي هذه أنتصاراتكم هي الجهاد الأصغر والجهاد الأكبر وهو الأهم وكانكم ما غزيتوا لو لم تبدئوا بالجهاد الأكبر وهو تطهير الخونه والقتله والسراقيين والجهله والأرهابيين والمجرمين والفسقه والمعاتيه والصعاليك وسارقين قوت الشعب وهم عملوا الدمار وأنهيار أقتصاد البلد وعاثوا في العراق الفساد وأنتجوا اليتامى والثكالا والمساكين والفقراء والمعوزين والمتحيرين وسقونا السم ألا وهم السلطات 3 الثلاث وأجرمهم مجلس القضاء الأعلى ماذا عمل للعراق غير تشجيع الأرهاب وأكثار الفساد وتدمير البلاد لأنه هو فاسد فكيف يحكم بالعدل وهو مجامل ومشجع الفساد ماذا عمل للعراق وهل حاكم خائن واحد أمام الشعب أو أرهابي أو فاسد فالقضاء هو الذي شجع على تدمير العراق هذا أولا وثانيا 2 تطهير البرلمان من الخونة من بعثي صدام الجبان أبو الحفره وكذلك تقليل من المسؤليين في السلطات 3 الثلاث الى الربع وبذلك سوف تكون موازتنا تضاهي دول الخليج