مديرية الوحدة بصنعاء تنظم حملة موسعة لإزالة المخالفات والتعديات والمشوهات بالشوارع والأحياء

صنعاء: رأفت الجُميّل
نفذ فرع مكتب الأشغال العامة والطرق بمديرية الوحدة في العاصمة صنعاء، صباح اليوم، حملة مكثفة للقضاء على الظواهر السلبية ومشوهات المنظر الجمالي للمدينة، وخصوصاً الأسواق العشوائية، وشاغلي الأرصفة والطرقات العامة، وذلك لإزالة المخالفات، وتطبيق الإجراءات النظامية بحق المخالفين.
وترأس الحملة التي إنطلقت في الساعات الأولى من صباح اليوم، الأخ محمد أحمد الحوثي -مستشار أمين العاصمة- والعميد صالح فضل الميسري -مدير عام مديرية الوحدة- والدكتور خالد حميد -أمين عام المجلس المحلي- وآخرون، مدعمين بقافلة من الشاحنات والآليات ورجال الأمن، وتم خلال الحملة إزالة المخالفات والمشوهات والإشغالات المقامة على أملاك الدولة بدون وجه حق. 
وشهدت الشوارع والأحياء العامة بالمديرية، إستهداف كافة المظاهر العشوائية والمخالفات ورفع كافة الإشغالات، وإغلاق المحال التجارية المخالفة للقانون، والتي تتسبب بإعاقة الحركة المرورية.
وأكد المستشار محمد الحوثي: إن مخالفة لائحة إشغالات الطرق لها عدة إنعكاسات سلبية على الشوارع والأحياء، منها إعاقة حركة السير، وتشويه المنظر الجمالي للشارع، لافتا إلى أن هناك من يقوم بإقتطاع الأرصفة ونهر الشارع بشكل مخالف للقانون.
وأشار الحوثي إلى أن هذه الحملة تعمل على تنظيم الأسواق، لا سيما عقب إنتشار الأسواق العشوائية التي إتسعت رقعتها بالآونة الأخيرة، بالإضافة إلى التصدي لظاهرة التعدي المخالف على الأرصفة وأجزاء من الشوارع، ورفع وإزالة البساطين.
وأوضح: إن قيادة أمانة العاصمة تتابع عن كثب أوضاع الشوارع في المديريات، والتي توجد بها عدد من المخالفات، ليتم إصدار توجيهات صارمة لكافة الجهات ذوات العلاقة للعمل على رفع جميع المخالفات، وإتخاذ كل الإجراءات القانونية بحق أصحابها.
فيما لفت العميد صالح فضل الميسري -مدير عام مديرية الوحدة- إلى أن هذه الحملة تستهدف كافة المخالفات على إمتداد شارع الزبيري، والتي تعكّر صفو الأهالي الذين أشادوا بإنطلاق الحملة، والآن وكما يشاهد الجميع والحمدلله يتم إزالة كافة تلك المخالفات.
وأضاف الميسري: هناك تعاون وتنسيق مستمر بين المديرية، وبين مكتب الأشغال العامة بالأمانة، وقد أثمر ذلك التنسيق والتعاون على تنفيذ هذه الحملة المشتركة، بهدف تسهيل حياة الأهالي وتجنب إعاقة السير، وإزالة المخالفات الموجودة على الأملاك العامة، لافتا -في الوقت ذاته- إلى إستمرار هذا النهج وتوسعه في كل شوارع المديرية بإذن الله تعالى.
بدوره، قال الدكتور خالد حميد -أمين عام المجلس المحلي- إن المديرية بكافة أجهزتها التنفيذية مستمرة في شن حملات إزالة الإشغالات غير النظامية على مستوى كافة شوارعها وأحيائها المختلفة، وذلك حتى يشعر المتعدي وكل من تسول له نفسه بمخالفة القانون بأن هناك رادع قوي، مؤكدا: إن قيادة المجلس المحلي وجهت تعليمات صارمة لجميع موظفي فرع الأشغال والجهات المعنية بالتصدي لظاهرة المخالفات، وتغليظ عقوبات إشغالات الأرصفة وذلك لتيسير الحركة المرورية للمواطنين، وعدم تشويه المظهر العام للشوارع.
فيما شدد عبدالحافظ الشميري -نائب مدير عام مكتب الأشغال بأمانة العاصمة- على حرص مكتب الأشغال على الحفاظ على المظهر العام لكافة الشوارع والأحياء والميادين، وذلك من خلال السعي المتواصل لمكافحة المشوهات والمظاهر السلبية، وكل الممارسات التي تهدد الشوارع العامة، مؤكدا: استمرار حملات الإزالة لجميع أشكال المخالفات والإشغالات، خلال الفترة القادمة، تنفيذا للقانون، وردعا للمخالفين.
وتابع الشميري: إن هذه الحملة لن تكون يتيمة، بل سيرافقها عدة حملات أخرى لتحسين الشوارع وتجميلها وترتيبها قدر المستطاع، مضيفا: إن مكتب الأشغال لديه توجيهات صارمة من قيادة أمانة العاصمة بإزالة كافة المخالفات، ومنع تكرار التعديات.
ودعا جميع أبناء العاصمة إلى التفاعل مع الفرق الميدانية المكلفة بإزالة هذه المخالفات، لتحقيق الأهداف المرجوة منها، كالحد من الإختناقات المرورية، والحفاظ على نظافة الشوارع وإبراز مظهرها الجمالي، مجددا دعوته الجميع إلى سرعة الإبلاغ عن أي مخالفات أو تجاوزات، وأن مكتب الأشغال جاهز للنزول بأية لحظة.
من جانبه، قال الأخ محمد المختار -مدير فرع الأشغال بمديرية الوحدة- إن الحملة التي إنطلقت صباح اليوم، أسفرت عن إزالة عدد من أسواق القات العشوائية من شارع الزبيري، بالإضافة إلى رفع الباعة الجائلين، وإزالة الإشغالات والتعديات والمخالفات على الأرصفة والمظاهر المشوهة الأخرى.
جديرا بالذكر، إن الإشغالات بالعاصمة صنعاء، فاقت كل تصور بعد أن سيطرت على أغلب الشوارع خلال الأشهر الماضية، منها معارض السيارات التي إحتلت الرصيف ونهر الشارع، بخلاف إشغالات المقاهي، وإنتشار الأسواق العشوائية، فضلا عن بناء دشم للمتسولين في الجزر الوسطية، والباعة الجائلين، بالإضافة إلى قيام كثير من أصحاب المحلات بوضع براميل وحوامل إعاقة أمام محلاتهم لإعاقة وقوف السيارات فى أماكن الانتظار.
حضر تدشين الحملة كلا من: الأخ عبدالله الفايق -مدير عام مكتب الإعلام بأمانة العاصمة- والأخ أحمد غيلان زهرة -رئيس لجنة الخدمات بمحلي الوحدة- وعدد من أعضاء الهيئة الإدارية والمجلس المحلي وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية.