مركز26سبتمبرالطبي ينظم وقفة احتجاجية للتنديد بمجزرة العدوان بالحديدة

صنعاء – نزيهة الجنيد

نظم موظفو وأطباء وإدارة مركز 26سبتمبر الطبي اليوم بصنعاء وقفة احتجاجية تنديدا باستهداف طيران العدوان مستشفى الثورة العام بالحديدة الخميس الماضي.

واستنكر المشاركون في الوقفة القصف الهمجي لطيران العدوان على مستشفى الثورة العام في الحديدة والذي أدى الى استشهاد واصابة أكثر من 200مواطنا.

واكد الدكتور / احمد خالد الهمداني بان المركز والأطباء بالرغم من الحصار الجائر برا وبحرا وجوا لازالوا يقدمون رسالتهم الإنسانية.

وقال ان العوائق التي يواجها القطاع الصحي من شحة الإمكانيات ونقص الادوية لن يقلل من عزيمتهم على مواصلة تقديم الخدمات الطبية.

وأوضح ان ما يقوم به العدوان من اعتداء مادي او معنوي مما جريء من اعتداء علي مستشفى الثورة العام في الحديدة كان في الحقيقة كارثة وجريمة بكل المقاييس فالاعتداء على الكادر الصحي وما يقوم به يعد من جرائم الحرب العظمى ومحرمة دوليا.

وأضاف الهمداني بان جميع الأطباء والكادر الطبي يستنكرون وينددون بكل المصطلحات الإنسانية والقانونية على هذا الاعتداء الجائر والظالم على الكادر الصحي وهذا يدل على افلاس العدوان وليس لهم اي توجه غير انهم يزرعون الإرهاب سواء في الجانب الإنساني والجانب العسكري او في أي جانب اخر.

وقال ان مظلومية هذا الشعب سوف تنتصر لان الشعب صاحب قضية بعكس العدوان المجرد من الإنسانية ولأجد له أي قضية او مبرر بما يرتكبه من مجازر بحق الإنسانية وبحق الشعب اليمني .

وأضاف بالرغم من معاناة الشعب ومظلوميته لازال التفاؤل يملأ قلوبنا فغدا سيكون افضل بأذن الله .

وناشد الهمداني المجتمع الدولي والإنساني الصامت الذي يعد مساعد على جرائم العدوان في ظل الصمت الدولي وغياب دور المنظمات الحقوقية والدولية والإنسانية ممثله بالأمم المتحدة ومجلس الامن على كف الجرائم المرتكبة بحق الشعب اليمني بشكل عام والقطاع الصحي بشكل خاص.