مستشفى اليرموك ببغداد تعلن حالة وفاة لشيخ عشيرة العكيل

يقولون أجه يكحله عماها  لقد ذكر لي أبن أختي حادثه مطابقه لهذا المثل قال لي كان عندنا ديك وحيد في البيت الواسع وذو الحديقه الكبيره فقلنا خلي أنزوجه هذا الديك المسكين ونجلب له دجاجه جميله ونس وتسليه له وبدل الشهر العسل أصبح ساعة عسل ولفض أنفاسه الأخيره بسبب كثرة العشره والتي تجاوزت العشرات ولا كان متوقع من أبن أختنا أن يحدث العكس تبقى الدجاجه ويموت الديك فتعددت الأسباب والموت واحد فقد أعلنت مستشفى اليرموك في بغداد عن وفاة شيخ عشيرة العكيل وعمره 55 خمسه وخمسون سنه بعد يوم أو يومان من زواجه بفتاة تبلغ من العمر 16 ستة عشر سنه وكان يعاني هذا الشيخ الله يرحمه من مرض القلب قبل زواجه وقد أخبر الدكتور صباح فرحان أن طوارئ مستشفى اليرموك تلقت حالة المتوفي بعد أصابته بجلطه قلبيه وقد كشف أحد أقارب الفتاة عن قصة زواج شيخ عشيرة العكيل من الفتاة من عشيرة الشمري في منطقة الكماليه ببغداد بأن حادثة سير وقعت على طريق محمد القاسم السريع سببت موت أحدهم لعشيرة العكيل وقد أنتهت المشكله بفصل عشيرة شمر بزواج أحد بناتها أضافة الى مبلغ 15 خمسة عشر مليونا