مسير الحب والولاء والطاعة..من بيان السيد الأستاذ

بقلم احمد الجبوري
إن الدافع الذي يحركنا للالتزام بهذا المسلك والمنهج الرسالي هو أننا نعيش كأمة إسلامية عقائدية في فترة المخاض حيث نعاني من فقدان الأمن والإنسانية والرحمة وطاعة الله ورسوله وال بيته الاطهار .ولكن بمشيئة الله تعالى بين ونور لنا الاستاذ المحقق السيد الصرخي ميلاد إسلامي جديد من بيان “محطات في المسير إلى كربلاء .هذا البيان الذي يوضح لنا فيه معنى الحب والولاء والطاعة والإخلاص لله ورسوله وال بيته (صلوات الله عليهم) بالقول والعمل .. يقول الأستاذ . لنجعل الشعائر الحسينية شعائر إلهية رسالية نُثبت فيها ومنها وعليها صدقًا وعدلًا الحبّ والولاء والطاعة ‏والامتثال والانقياد للحسين – عليه السلام – ورسالته ورسالة جدّه الصادق الأمين – عليه وعلى آله الصلاة ‏والسلام – في تحقيق السير السليم الصحيح الصالح.
مقتبس من بيان “محطات في المسير إلى كربلاء” للسيد الأستاذ المحقق