مصدر في أمانة العاصمة يورد حقيقة ماحدث بحديقة السبعين وينفي ماذهبت إليه بعض وسائل الإعلام

صنعاء: خاص

نفى مصدر مسؤول في أمانة العاصمة، المزاعم التي تداولتها عدد من المواقع الإخبارية، حول ما زعمت بصدور أوامر من قبل أمين العاصمة باقتحام منزل أسرة عاطف ونزول قوة أمنية لتدمير منازلهم والقبض عليهم.

وأوضح المصدر: أن ما تم تداوله من أخبار بهذا الشأن عارٍ من الصحة، مؤكداً قيام أسرة عاطف باستحداث مبنى بداخل أراضي حديقة السبعين، المملوكة للدولة والمخصصة للمنفعة العامة.

وأوجز المصدر حقيقة ماحدث بالقول: قام اولاد عاطف بالإعتداء على الجزء الغربي لحديقة السبعين التي تخدم كافة أبناء العاصمة، ووصل الأمر بهم إلى إقامة مشاريعهم الخاصة على تلك الأراضي وبناء عدد من المنازل العشوائية والاستثمار من خلال إنشاء بوفيات وبقالات في عمل يشوه المنظر العام للحديقة ويشكل تحدي صارخ للجهات المختصة.

وقد قام الاخ أمين العاصمة حمود عباد واستشعارا منه بمسؤوليته التي يحملها على عاتقه، وقبل مضي 24 ساعة من عرض الموضوع في وسائل التواصل الاجتماعي قام بزيارة إلى الموقع واطلع على المباني المستحدثة ووجه بإيقاف أي استحداث أو إضافة للمباني من قبل من يدعون ملكيتهم للارض.. معبرا عن استياءه من هذا التصرف الذي يعد إنتهاك للارض المحددة كحديقه وكمصلحة عامه مستغربا كيف تم السماح بذلك البناء وتلك العشوائيات والسلوكيات الخاطئة والخارجة عن النظام والقانون، وهو مالا ينبغي القبول به أو السكوت عنه على الإطلاق، مؤكدا أن قيادة أمانة العاصمة تتجه نحو تصحيح الأخطاء التي تشوب موضوع عقارات وأملاك الأمانة بشكل عام وإعادة ضبط بوصلتها، ومحاولة الفصل في كل مايتعلق بالمساحات المحددة كمصلحة عامة للمجتمع مقابل ما يترتب إزاءها من تعويضات لمستحقيها في حال وجد ما يؤكد ذلك.

واختتم المصدر حديثه بالقول: تتجه الأمانة إلى تنفيذ حملة واسعة لإزالة أية مباني تم تشييدها على أراض مملوكة للأمانة، مشددا على ضرورة إيقاف كافة الإعتداءات على ممتلكات الدولة في كافة أنحاء العاصمة صنعاء.