معاذ الكساسبه الطيار الأردني وكينجي غوتو هل القران يقبل مساومتهم بأرهابيه

يقولون أنباع الأخضر بسعر اليابس أو يقتل القتيل ويجلس بفاتحته يقتل البريئ يجريرة غيره وهذه الأمثال يضرب لناس أبرياء وقعوا في مصائب وهم غنى عنها فالريهنين اليابينين كينجي غوتو والشهيد هارونا ياكاوا والذي قتل بدم بارد لا ذنب له أقترفه من قبل أقذر وأقبح وأنذل وأجرم وأفسق وأعته حيوانات في العالم فهم لا دين يتقون به ولا عوائل تحظنهم ولا اباء تربيهم ولادول تسكنهم فهم عصابات وأولاد زنى ربتهم الشوارع وحضنتهم عصابات المافيا ودول الأستكبار للأستفاده منهم والأرهابيه العراقيه ساجده عتروس الريشاوي قد ظهرت للأضواء مرة أخرى منذ 10 عشر سنوات في سجن الأردن والمحكوم عليها بالأعدام وكاد حبل المشنقه أن يلتف حول عنق هذه الفاسقه الأرهابيه الريشاوي قد يكون حبل نجاة للرهينه الياباني كينجي غوتو وللطيار الأردني معاذ الكساسبه ولاكن على حساب الضحايا والأبرياء ومخالفة شرع الله اللي يقتل بغير سبب ويفسد في الأرض كأنما قتل الناس جميعا وهذه الفاسقه وعائلتها الفاسقه وزوجها الفاسق الشمري قتلوا وجرحوا المئات من الأبرياء وأذا تم أطلاق صراح الفاسقه الكافره الأرهابيه ساجده الريشاوي فسوف تلبس الحزام الناسف مرة أخرى وتقتل العشرات أضافة الى التدمير مقابل شخصان ولاكن ماذا نفعل وما هي الحكمه والمثل يقول دواء العقربه النعال وعصابات داعش الفاسقه الوهابيه القطريه الأردنيه الأوردوغانيه التركيه التكفيريون أمهلت عمان السلطات الأردنيه غروب الشمس لهذا اليوم الخميس 29  01  2015 لقتل الرهينتين