( مقتدى الأبن العاق لآل الصدر !!)

( مقتدى الأبن العاق لآل الصدر !!)

————————

رعد فاخر السعيدي
عندنا نحن اتباع اهل البيت في عقيدتنا في مايخص الاجتهاد .. وهو استنباط الحُكم الشرعي من المصادر الفقهية وهذه وظيفة انيطت الى شخص يسمى المجتهد او الفقيه
والمجتهد أو الفقيه، هو من يستطيع الاجتهاد واستنباط الأحكام الشرعية من مصادرها….
وعلى نحو العجالة نقول لم يختلف اثنان على ان هذه الوظيفة تقلدها احد رموز الشيعة في الآونة الاخيرة وهو السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر
وناخذ بعض ما قاله (قدس) في مايخص الاوضاع التي رافقت مسيرته وما يترتب عليها بعد مرحلته حيث قال (رض) …….
(انا هدمت مخططات الفي عام)
معاني هذه الكلمات ومفرداتها ومضمونها وابعادها لايمكن لاحد انكارها ..لماذا؟؟؟؟
نقول لانه فقيها ومجتهدا ومرجعا بنفس الوقت…
وبعد ان استشهد (رض) جاء من هب ودب للّعب على وتره واخذ من قرابته منه غرضا لتنفيذ المآرب والخطط والاهواء النفسية المريضة الا وهو نجله (مقتدى الصدر) الذي لعب دورا كبيرا وخطيرا في تزعمه قيادة الجموع التي كانت تعتقد وتقّلد والده ونصب نفسه تحت مايسمى بأسم (زعيم التيار الصدر) ونسي ان والده بجهده ووظيفته كمجتهد وفقيه هدم مخططات الآف السنين لياتي مقتدى الصدر بصبيانيته يرمم ما هدمه والده ويقدم خدمة لاعداء الدين لم يقدمها احد بعده
منذ تاريخ استشهاده (رض) 1999 ولحد الان
وهذه الحقيقة يكشفها احد الاشخاص في هذا المقطع الفيديوي