مقتدى الصدر يد بيد مع آل سعود النواصب

 


 

مقتدى الصدر يد بيد مع آل سعود النواصب

——————————————

كر يم شعلان الكرعاوي

لم يكن ماسمعناه عن مقتدة الصدر في الاونة الاخيرة وما شهدناه سابقا زوبعة في فنجان وخصوصا بعد ان حصل على هذا الكم الهائل من مقاعد البرلمان ..
وما ان حصل هذا الشيء حتى راينا كيف تجمع الذباب الازرق على تلك المزبلة ذات الحجم الكبير (مقتدة الصدر) والتي تفوح منها رائحة كريهة لاحتوائها اي (المزبلة) على الجيف والفضلات الدنيوية واول ذلك الذباب الذي تجمع على مقتدة هم سفراء السعودية والامارات والاردن ومن لف لفهم
لياتي الدور الى راعي الارهاب ومموله الرئيسي (داعش) حاكم ال سعود الذي اصبح حبيبا لمقتدة  والذي كان مصدر السيارات المففخة والاحزمة الناسفة التي كانت تدخل للعراق تحصد الارواح ……
في خطوة هي الاخطر من نوعها والتي اعتادت اسماعنا سماعها هو ان يتصل ممثل قوى الكفر (امريكا) مع الرويبضة مقتدة الصدر ليتفقان على مؤآمرة جديدة ومن نوع اخر
ولم يكفي هؤلاء بان ما قدمه العراقيون من تضحيات بسبب زعططت وفضولية هؤلاء لتزعمهم قرار ومقدرات ابناء هذا البلد بل راحوا يكملون على جرحنا النازف بجرح اعمق منه
ونحن نعلم علم اليقين ان مايقوم به مقتدة ليست سياسة
بل هي خطوة للاخذ ببلد اسمه العراق نحو الانتحار هذا في ما اذا لم يجد احد يكبح جماحه بل ان مايقوم به تصرف كيدي لاغاضة خصومه الذين هم تاج راسه العفن واقصد بهم قادة الحشد المقدس وبتصرفه الارعن هذا تحدي للجمهورية الاسلامية الايرانية وقياداتها التي وقفت ندا ضد التدخل السعودي الراعية الاولى للارهاب وادواته
ونحن بدورنا نحذر مقتدة الصدر من هذه التصرفات التي ستحرق مابقي في العراق من الشجر والحجر. ولايهمنا الرسائل التي تظهر لنا يوميا وما يقوم به ملثمون من اتباع هذا المجنون يتوعدون قاتيله بالقصاص فهم افرغ من البالون في الهواء
http://cutt.us/G9qYU