مقتل مواطن على ايدي رجال الأمن في مديرية فرع العدين يفاقم الوضع

 

أب-خاص

تتواصل انتهاكات رجال الأمن ضد المدنيين من أبناء مديرية فرع العدين على إثر قضية مقتل مدير الامن السابق.

حيث أقدم شقيق مدير الامن الجديد اليوم على قتل أحد أبناء مديرية فرع العدين المواطن/إبراهيم ناجي مسعد دون وجه حق فمن المفترض ان يقوم رجال الامن بأداء واجبهم كأداة ضبط من خلال للقاء القبض على أي متهم وتسليمه الى السلطة القضائية من اجل محاكمته ان ثبتت ادانته او الافراج عنه ان لم تثبت ادانته.

فما أقدم عليه شقيق مدير الامن اليوم يعد انتهاك للقانون بإصدار الاحكام بدل القضاء وتجاهل اللجنة المكلفة من رئاسة الجمهورية للتحقيق في ملابسات الحادث.

وأكد أبناء المديرية بأن وزارة الداخلية المسؤول الاول عن الجرائم والخروقات التي يرتكبها رجال الأمن، فصمت الوزارة عن التجاوزات يدل على نوايا اشعال الفتنة وتأجيج الصراع واقحام الامن والدولة في قضية الاخذ بالثأر، فمن المفترض على الوزارة افساح المجال امام اللجنة الرئاسية للقيام بواجبها وإيقاف اي تحركات الا بعد الرجوع الى اللجنة واخذ موافقتها مما سيساعد ويحد من تفاقم الأوضاع ويعزز من وأد الفتنة التي لا يحمد عقباها.

وناشد أبناء المديرية رئاسة الجمهورية بوأد الفتنة وتغيير مدير الامن وتمكين اللجنة الرئاسية المكلفة بالقيام بواجبها.

وكان أبناء المديرية قد رفعوا مناشدة عبر وسائل الاعلام لرئيس الجمهورية / مهدي المشاط وقائد الثورة السيد المجاهد / عبدالملك الحوثي برفع الظلم الواقع عليهم والتوجيه بإطلاق سراح السجناء .