in

مكاشفات في عالمهم العاري المتهرء

إبليس حرك الوتد  يقال بأن إبليس قرر الرحيل من إحدى القرى وأثناء تجهزه طلب منه ولده الصغير أن يذهب ليشرب الماء من بيت مجاور ، فقال له : اذهب ولا تحدث شيئا في القرية ، فذهب ابليس الصغير وشرب الماء ولما هم بالخروج من البيت رأى وتدا في الخيمة وكانت امرأة تحلب البقرة المربوطة في الوتد فحرك إبليس الوتد فهاجت البقرة ودلقت الدلو الذي كانت المرأة تحلب فيه ، فغضبت المرأة وحملت عصى وضربت البقرة فكان مقتلها فماتت ، فلما حضر زوجها وعرف القصة غضب من زوجته لفعلتها فضربها فأصابها في مقتل فماتت المرأة، ولما عرف قومها الخبر جاؤوا ومعهم عصيهم وأسلحتهم ، وجاءت قبيلة الرجل ووقعت بينهم مشاجرة كبيرة علا فيها أصوات الجرحى والمتشاجرين ….  وعاد إبليس الصغير لأبيه فنهره أبوه وسأله عن سبب هذه المشاجرة فقال لم أفعل شيئا سوى أني حركت الوتد ….. !  التوقيع : ترمب

 

احد الكفار سأل ابراهيم الجعفري عن

الصوم فقال: الصوم هو تجريد للنفس من شهواتها والتحليق في فضاءات الأنعتاق من المادة والحس والذوبان في غياهب الروح التواقة للذة المعنوية الخالية من المحسوس والملموس والمنطلقة من قضبان سجن الدنيا والداخلة في عالم الذات الأكبر والأوسع وهي في تمظهرها هذا عناء ظاهر وباطن ملتذ لأنها عقلنة للشهوات وليست شهونة للعقول. فقال الكافر…الحمد لله على نعمة الكفر

في زمن صدام حسين كان عقيل الخزعلي دكتور في مستشفى الحسيني . وفي يوم من الايام حصلت حالة قتل! زوج قتل زوجته وقام بنقل الجثة المغدورة الى مستشفى الحسيني وادعى ان المجني عليها ماتت بسبب الكهرباء التمست بمبردة الهواء وتكهربت. وكان المسؤول على اصدار شهادة الوفاة والتشريح في الطب العدلي كل من الدكتور عقيل الخزعلي والدكتور ثامر . وتم تثبيت ادعاء القاتل والتستر على الجريمة مقابل رشوة قدرها 5000 دينار . كان أب المغدورة يزور أبنائها كل شهر ودارت الايام وبعد مرور سنتين استأجر والد الزوجة المغدورة تكسي لكي يذهب الى بيت ابنته المرحومة حتى يتفقد أبنائها كالعادة. وبدأ الاب يقص القصة لصاحب التكسي ولم يكن يعلم ان سائق التكسي جار لبيت ابنته المغدورة . فقال له السائق هل تعطيني الامان وسأقول لك إن ابنتك لم تمت بسبب الكهرباء بل قتلها زوجها. لأنني جار لابنتك وفي يوم الحادث كان شجار قوي بين المرحومة وزوجها وبعد الشجار صرخ زوجها بأنها ماتت بسبب الكهرباء . فرجع الأب مسرعاً الى بغداد وطلب ان يقابل صدام حسين شخصياً وكان له ما أراد واستطاع الأب اللقاء بصدام وسرد القصة بأكملها . فأمر صدام بنبش القبر واعادة التحقيق بالقضية. فوجدوا كسر واضح بجمجمة المجني عليها . فاعترف الزوج بأنه هو القاتل وساعده الدكتوررين المذكورين أعلاه بالتستر على الجريمة. فأعدم الدكتور ثامر ولاذ بالفرار الدكتور عقيل الخزعلي إلى شمال العراق وبعدها سافر الى الخارج وبعد سقوط النظام السابق رجع عقيل الخزعلي سياسي وليس مجرما؟ وهو اليوم من أبرز قيادات حزب الدعوة . ونصب محافظاً لكربلاء للفترة 2006 -2010 في خلال هذه الفترة سرق اموال طائلة وابرزها الــ 5 خمسة مليار دينار التي ادعى بأنه صرفها على قتل الكلاب السائبة وحاويات النفايات، بعدها أصبح الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية.

اكو واحد اخوه صار وزير گلتله زوجته روح الاخوك الوزير بلكي يساعدك بكم فلس …فراحله گله اني حالتي تعبانه واريد مساعده گله ميخالف مرلي باچر للمكتب و یصير خير …فراحله يوم ثاني ورحب بي اوگله انت لتحچي شي ابقى ساكت بس اني احچي. رفع الوزير التليفون واتصل بأحد المقاولين گله هاي المناقصة اللي وعدتك بيهه للأسف رست على مقاول ثاني…فگله شلون سيادة الوزير موانت وعدتني بيهه واني حيل محتاجهه ومرتب وضعي عليهه… گله ميخالف هسه المقاول اللي رست عليه المناقصة موجود يمي تعال وتفاهم وياه بلكي يعوفهه فاجه المقاول فگال لإخو الوزير شگد أتريد انطيك واتعوف المناقصه اخو الوزير گاعد مثل الأطرش بالزفه فحچه الوزير گله انطيه 3 مليارات وهو يعوفهه… گال صار يدلل  فطلع 3 مليارات وخلاهن على الميز وطلع  فأخذ الوزير مليارين ونطه اخوه مليار لمن رجع للبيت سألته زوجته هابشر گلهه موخوش سالفه شنو هل بوگ اشلون بعد الله يرضى علينه گلتله خير شنو صار؟ گلهه اخوي الوزير مايستحي باگ من عندي مليارين عيني عينك

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

مضحوك على شعب العراق

التنافس و التآمر و الخداع أبرز سمات سلاطين الدواعش