in

مله باسم الكربلائي الاصفهاني ,, لا القران ولا التاريخ ولا الايام التي عاصرناها تعلمنا حين تتساقط الطواغيت ,,

يا كثرة الطواغيت وفي مختلف الازمان وكل طاغوت له قصه ونسي هذا الحيوان حينما كان مسكين مستكين فاليوم اللي يدعي نفسه من محبي ومؤيدي منهج أهل البيت عليهم السلام جرو الشيرازيه مله باسم فكان هذا  الكربلائي الايراني صانع في محل خرازي لبيع الدكم وما شاكلها في محافظة أصفهان في ايران لا يستطيع ان ياتي الى طهران لانه ليسلديه بطاقة السفر ليلتقي مع اصدقائه من ضمنهم الشاعر الحسيني جابر الكاظمي وتاج رأسه مله جليل الذي أوصله لهذا المستوى باعطائه كم دقيقه لينشد ويتعرف عليه الناس ولاكن عندما تعاونوا مع هذا الحافي الاصفهاني بلغ صيته عندما قدمه مله جليل الى جماعته في الكويت والتوزج مع البحرانيه ودخوله في تجارة الحديد وسرعان ما صعد هذا الصعلوك بتقربه الى الشيرازيه وطغى ولاكن هذا الجرو الاصفهاني وصل به المستوى بتكبره اكثر من طواغيت السياسه وغيرهم وفراعنته تسب كل شخص يتقرب منه ونقول لهذا الحيوان الذي تبرا من جماعته الذين اوصلوه لهذا المكان مثل مله جليل وجابر الكاظمي وغيره ونقول لهذا الصعلوك والجرو الشيرازي مصيرك مع الطواغيت واهل البيت بري منك ومن افعالك

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

حيدر الحماري رئيس حكومة أم المهازل ,,خميس الخنجر الارهابي الداعشي يستقبل في مطار بغداد ,,

نُورُ الإهْتِدَاءِ لِوِلايَةِ أَهْلِ البَيْتِ