منظمة انتصاف تقيم ندوة بعنوان جرائم العدوان بحق النساء والأطفال

متابعات – عبدالحكيم الجنيد

أقامتاليوم بصنعاء منظمة إنتصاف لحقوق المرأة والطفل  ندوة بعنوان “المرأة والطفل في ظل استمرار عدوان وحصار التحالف السعودي الأمريكي على اليمن”.

وفي الندوة أوضحت مستشار مكتب رئاسة الجمهورية لشئون المرأة الدكتورة نجيبة مطهر، أن تحالف العدوان فشل في تحقيق أهدافه فلجأ إلى استهداف الأعيان المدنية والأطفال والنساء للضغط على صمود الشعب اليمني.
وتطرقت إلى واقع الطفل والمرأة اليمنية بين القرارات الدولية واستمرار العدوان الذي انتهك كافة قوانين ومواثيق الأمم المتحدة والقوانين الإنسانية والأعراف المجتمعية وقرارات مجلس الأمن ضاربا بذلك عرض الحائط.
وأشارت الدكتورة نجيبة إلى أن تحالف العدوان ارتكب أبشع الانتهاكات بحق المرأة اليمنية من قتل وبطش واغتصاب واختطاف وغيرها من أنواع التعذيب في ظل صمت دولي مريب .
فيما أوضحت رئيسة منظمة إنتصاف لحقوق المرأة والطفل وفاء الخزان، أن ثلاث سنوات ونصف من العدوان السعودي على اليمن راح ضحيته آلاف الأطفال والنساء.
وقالت” العدوان لم يتفنن في القتل المباشر فحسب بل مارس كل أنواع البطش بحق أطفال ونساء اليمن فبعد حصده وجرحه لأكثر من خمسة آلاف امرأة وسبعة آلاف طفل منع عنهم الأدوية والسفر للخارج للعلاج واستخدم القنابل والصواريخ المحرمة دوليا والتي أثرت حتى على الأجنة وتشوه وموت الكثير ناهيك عن الإعاقة الدائمة للأطفال.
وأشادت الخزان بملحمة الصبر والصمود للمرأة اليمنية والتي قدمت زوجها وولدها وأخيها في سبيل الدفاع عن الوطن وأنشأت أجيالا لا تعرف غير طريق الكرامة بالإضافة إلى مشاركتها في مختلف الفعاليات الوطنية وصنعت الزاد وقدمت حليها ومالها دعما للجبهات.
وفي الندوة استعرضت المحامية رندا شهاب ورقة عمل حول الانتهاكات الجسيمة والإطار القانوني لحقوق المرأة والطفل.