من خلال حملاتها المكثفة: مديرية معين بالعاصمة صنعاء تنتفض ضد المتلاعبين بالأسعار

المركز الإعلامي: خاص
أكد يحيى الشاحذي -أمين عام المجلس المحلي بمديرية معين-: إستنفار مديريته بكافة قطاعاتها لمتابعة أسعار السلع الغذائية، وتتبع ومواجهة كل محاولات الغش التجاري، وضبط المتلاعبين.
وهدد الشاحذي -في تصريح صحفي خص به المركز الإعلامي لأمانة العاصمة- بمعاقبة المتلاعبين بأسعار المواد التموينية والسلع الغذائية، والتجار الذين يلجأون لخداع المستهلك عبر أساليب ملتوية من الغش، لافتا إلى إن فرق الرقابة بمديرية معين، تكثف جولاتها على الأسواق بهدف منع أي ممارسات تؤثر على الأسعار، والتحقق من إلتزام المنشآت التجارية بوضع لوحات الأسعار على معروضاتهم من السلع والبضائع.
وشدد على أهمية التفاعل الإيجابي من قبل المجتمع، من خلال إبلاغهم الفوري ضد أي منشأة تجارية -صغيرة أو كبيرة- تتلاعب بالأسعار، مشيرا إلى أن محلي معين يتعاطى بالجدية المطلوبة مع كافة الشكايات والتظلمات التي يتقدم بها الأهالي.
إلى ذلك، تواصلت بمديرية معين في العاصمة صنعاء، صباح اليوم، الحملات الرقابية المشددة على كافة المنشآت التجارية، وذلك لمراقبة حركة الأسعار، والوقوف على مستوى تطبيق التجار للتسعيرة الرسمية.
وجرى خلال الحملة التي شارك فيها يحيى الشاحذي -أمين عام المجلس المحلي بمديرية معين- والدكتور عبود العنسي -نائب مدير عام مكتب الصناعة بالعاصمة صنعاء- إغلاق هايبر توفير -فرع عصر- وسته محلات تجارية أخرى، وهي محلات جسار الدولية وبقالة البداية ومركز مذبح التجاري ، ومحلات علي الحبابي ومحلات الامل تجار جملة ، وبقاله الصبيحي شارع الزراعه نتيجة مخالفاتهم، وعدم تطبيقهم للبيع بالتسعيرة الجديدة.
وقال الدكتور العنسي: إن المواطن تلمس -خلال الأيام الماضية- تغير كبير في الأسعار، عقب تكثيف الحملات، التي أوقفت محاولات التلاعب بالأسعار، مؤكدا: سيجري إتخاذ إجراءات صارمة جدا بحق كل من يثبت تلاعبه بالأسعار، وبمختلف السلع والبضائع واللحوم والمطاعم والمخابز، التي شهدت إرتفاعا غير مبرر في الأسابيع الأخيرة.
وحذر الدكتور العنسي، كافة التجار من مغبة عدم الإلتزام بالتسعيرة الجديدة، مشيرا إلى أن قيادة أمانة العاصمة لن تتساهل مع المتلاعبين أو المخالفين، ومن يسعون لإستغلال المواطن بحجة أسعار الصرف.
وكشف عن إطلاق العمل بالرقم الهاتفي 174 والمخصص لتلقي بلاغات الأهالي، ويعمل على ربط المتصل مباشرة بالفرق المختصة والمتواجدة بالمديريات، لمواجهة حالات الغش والممارسات التجارية غير المشروعة، والتلاعب بالأسعار، وبباقي المخالفات المحتملة.
شارك في الحملة كلا من: محمد الشعري -رئيس لجنة التخطيط والتنمية المالية بمحلي معين- ونبيل المنعي -رئيس لجنة الخدمات- وراجح القدمي _ مدير مكتب المدير العام، واحمد السراجي_ مدير فرع الصناعة قطاع هائل ، وحمادي القيسي _مدير فرع الصناعة قطاع مذبح ، ونبيل الجايفي -مدير مكتب الإعلام- وعدد من المعنيين وموظفي مكتب التجارة والصناعة بمديرية معين، وآخرون.