من هذا المال حمل بعران وحمير وستوتات وتك تكات يجرها ضباع جرباء!!!

 

اذا استمرت نفس هاي الشكول بحكم العراق ستكون الاخبار العاجله عام 2050 بالشكل التالي :-

– الرئيس الميساني يصافح الرئيس الكربلائي على هامش المنتدى الاقتصادي للدول المصدره لتمر الزهدي والمنعقد في العاصمه الكربلائيه عون ..

– تجدد الاشتباكات على الحدود الفاصله بين الدولتين الجارتين الرمادي وكربـــــــلاء حول قضية النخيــب المتنازع عليها ..

– حاملة التايرات ( نوري 1 ) تنهي مهمتها في بادية السماوه وتعود الى قاعدتها في مرآب طويريج ..

– الرصافه تحتفل باليوم الوطني واحتفالات صاخبه في عاصمتها ( زيونه ) ..

– العثورعلي رفات مواطنين في الاعظميه يعتقد انها تعود للحرب الطائفيه التي نشبت قبل اكثر من اربعة عقود ..

– افتتاح الطريق الترابي السريع الرابط بين دولتي الكرخ وكربلاء ..

– مقابر كربلاء تتجـــــاوز الحدود الاقليميه ، والنجف تحذر من مغبـــــة الاعتداء على اراضيها ..

– عالم سمــــــاوي يتوصل الى عقار جديد مستخلص من زيت الشلغم والشجر لمعالجة الاكتئاب ..

– العثور على برميل نفط متآكل يعتقد انه يعود للحقبـــه النفطيه في العاصمه الكوتيه واسط ..

– اليونسكو تضم حقــــــول نفط البصره وميسان وذي قار وواسط الى قائمـــة التراث العالمي ..

– مملكة الديوانيه تتعاقد لاستيراد 300 مليون لتر مكعب من المياه التركيه ..

– اكتشاف المياه الجوفيه في نهري دجله والفرات ينذر بصراع اقليمي بين الدول التي كان يمر بها النهرين ..

– الدول الشيعيه العشــــــره تحتفل اليوم بمرور 47 سنه على سقوط نظام البعــــث المقبور !!!

مجرد فكرة لمشروع  إقتصادي ينفع الشعب العراقي

ويُنقذ الحكومة من غضب الشعب الذي يتعرض للجوع والحرمان وقطع رواتب الموظفين

بالأستغناء عن مجلس النواب العراقي …..

ولو مؤقتاً ..

ونقوم بأستثمار رواتبهم

بشراء أبقار حليب ..

و بأعتبار أن عدد أعضاء مجلس النواب  375  برلماني

و أن راتب الواحد منهم هو  10 ملايين دينار

وأن سعر البقرة الواحدة هو مليون دينار على أقل تقدير ..

يعني النائب = 10 بقرات بالشهر

يعني بشهر نشتري  3750 بقرة ..

و بعد مرور سنة واحدة تصبح لدينا حوالي 45 ألف بقرة ..

و سيصبح إنتاج الحليب مليون لتر يوميا

على اعتبار أن البقرة

تنتج  20  لتر حليب يوميا“..

ولو أستغنينا عن مجلس النواب لدورة واحدة (4 سنوات) فقط

سيصبح لدينا  180  ألف بقرة

وهو مجموع ما موجود في الدنمارك وهولندا والدول المصدرة لمنتجات الحليب ..

أما بالنسبة لكلفة أعلاف البقر وحظائرها وتبريدها ..

فمائدة طعام النواب لثلاث وجبات كافية لعلف الأبقار وأن كلفة السفر والأيفادات و الحمايات و العلاوات التي يوفرها المجلس كفيلة” بتغطية بقية نفقات البقر

أننا لم نحسب أن هذه الابقار ستتكاثر وسيصبح العراق بفترة وجيزة  من الدول التي تنافس هولندا والدنمارك في إنتاج الحليب ومشتقاته

وأذا أردنا تلقيح هذه الأبقار وتكاثرها فممكن استبدال رئيس الجمهورية ونوابه ورؤساء الوزراء ونوابهم وبعض الوزراء نستبدلهم بثيران درجة أولى لتلقيح هذه الأبقار

وحاشا الزينين طبعاً اذا يوجد زينين منهم !!

لأن اذا خُليت خربت !!…

وبما ان الوضع خربان بعد انت قدر الموقف

بعد هذا كله أليست الأبقار أفضل و أنفع للشعب العراقي المظلوم من مجلس النواب وبقية السياسيين وأحزابهم الفاشلة !؟ وبقية المجالس الأخرى التي استنزفت وسرقت أموال الشعب ؟

رجاءاً .. رجاءاً اذا تشوف انت !؟

ان السياسيين أفضل من أبقار الحليب

رجاءاً اكتب لي حتى الغي هذا المقترح وانا الممنون إليك

واذا انت معي بالمقترح فآنشره وطالب به !!؟

الا لعنة الله على الظالمين

اياً كانوا ومع من كانوا

وحسبنا الله ونعم الوكيل

مع تحيات اختصاصي ثروة حيوانية