الجيش والشرطة

نداء المحقق الصرخي إلى أبنائه من الجيش والشرطة

بقلم:ناصر احمد سعيد
الجيش سور للوطن…يحميه أيام المحن….هذا ماتعلمناه ولمسناه وعايشناه من خلال خدمة العلم ومن خلال بطولات جيشنا الباسل وهو يذود عن العراق والأمة العربية ضد الاعتداءات الخارجية …..وعرف عن الجيش العراقي وطنيته وشجاعته الفائقة وولائه الوطني المطلق وصولاته وجولاته وبطولاته وآخرها تطهير العراق من رجس الدواعش الأرجاس …..
واليوم أريد أن أطلع القارئ الكريم على هذه الكلمات الرائعة جدًا والتي تفضل بها المحقق الصرخي لأبنائه من الجيش والشرطة العراقية حيث يخاطبهم بهذا النداء قائلا(( ندائي ورجائي وطلبي وإلزامي لأبنائي وإخواني وأعزائي أفراد الجيش والشرطة الشرفاء الوطنيين المخلصين، مصير العراق وتاريخه ووحدة شعبه وبقاؤه وأمنه وأمانه بأيديكم وسواعدكم الجادة وهممكم العالية وصدقكم وإخلاصكم للوطن للوطن للوطن للعراق للعراق للعراق، والذي فيه صلاح دينكم ودنياكم وآخرتكم، أنها مسؤولية وأمانة شرعية وأخلاقية وإنسانية مقدسة، فكونوا أهلًا للأمانة، وفقكم وسددكم العلي القدير للصلاح والإصلاح))….إنتهى كلام المحقق الصرخي
في الختام أقول الحمد لله الذي جعل في هذه الأمة مرجعًا ومحققًا كبيرًا يمتلك كل هذا الحس الوطني وهو يخاطب أبناءه من الجيش والشرطة بأن يكون ولائهم واخلاصهم للعراق وحده ويذكرهم أن مصير العراق وتاريخه وأمنه أمانة في أعناقهم وأنها مسؤولية وأمانة شرعية وأخلاقية وإنسانية مقدسة وفي الختام يدعوا لهم بالصلاح والإصلاح….