نصرة النبي الأكرم مابقي الزمان

نصرة النبي الأكرم مابقي الزمان

بقلم ..باسم الحميداوي

 

 

هذه عدة كلمات اطلقها المحقق الاستاذ الصرخي ويثبّتها التاريخ لتكون شاهدة امام الله تعالى ورسوله واله الطاهرين والملائكة والمؤمنين حول ادعاء تيمية واتباعه من الائمة المارقة الخوارج بان الشيعة لايهتمون لوفاة النبي الأكرم ( عليه الصلاة والسلام ) بقدر اهتمامهم لوفيات الأئمة الأطهار!!!!
نقول نحمده ونشكره حيث جعل الله تعالى اعداء الدين هم من الحمقى !!!!
ولايعلمون هؤلاء الحمقى اننا نحن اتباع اهل البيت عليهم السلام لانقدم على أي عمل كان هذا العمل عباد او معاملاتيا ’ واجبا او ندبا, دون تطعيمه بذكر النبي محمد وحبه والصلاة عليه
ولنا في سيد المحققين الاستاذ الصرخي في هذا المنحى اسوة حسنة وهذه احدى الشذرات التي يذكرها المعلم الصرخي حيث دعى الامة الإسلامية بمختلف أطيافها إلى ضرورة استذكار جوانب من سيرة المصطفى ( صلى الله عليه و آله و سلم ) في أي محفل يعقد والتي قال فيها …
(( لا يجوز شرعاً، و لا أخلاقاً إقامة مسيرة، أو تظاهرة، أو موكب، أو مجلس، و تأسيسه، أو التصدي للخطابة في مجلس، أو الحضور في مجلس لا يُذكر فيه جانب من جوانب شخصية النبي المصطفى – صلى الله عليه و آله و سلم – و كراماته، و أخلاقه، و جهاده، و مجاهداته، و منازله الحقيقية الواقعية الباطنية، و الظاهرية التكوينية، و التشريعية ))