نعيم عبعوب جان حافي والان على الذهب ماشي

أموني بغداد نعومي عبعوبي لقد سمعناك وفي أكثر من مجلس من مجالسك وحين قلت وأعلنتها جهارا وتكرارا وأمام الشعب وبالملون نعم للأستقاله وهذا حقك ونحن معاك لأن طمعه قتله وما دامت المشاريع الوهميه والمشاريع الحقيقيه ملئت جيوبك وفاحت وأرصدتك ساحت وزادت وبوكاتك كفت ووفت والفقراء من ألم الجوع ناحت وصاحت والنازحون صدقاتهم راحت وعلى الأرض نومتهم صارت راح الدين من مخلوق الطين نسوا الخالق ويوم الدين ولهم نار جهنم وماء غسلين ولكم نصيحه من الشعب العراقي أصطحبوا الأموال التي سرقتوها معاكم للقبر لعلها تنفعكم أن تعطوها رشوه لمنكر ونكير