نهاية اسرائيل على يد الحرس الثوري الايراني لا على الخونه العرب

ان أيادي مقاتلي الحرس الثوري الايراني على الزناد والصواريخ جاهزة للاطلاق ضد اسرائيل وان اي حرب تشنها اسرائيل ستؤدي الى زوالها واسرائيل بالنسبه للايران هي أصغر هدف في أي حرب معها والاكبر مع امريكا وحلفائها المرتزقه المتطبعيين مع العدو الصهيوني وان القواعد الجويه الاسرائيليه في مرمى ايران ويمكن تدميرها بسرعة ولن يكون للاسرائيليين مفر في حال اندلاع حرب الا البحر وبذلك سيجعل الاراضي المحتلة محل تقاطع النيران ضدها من جهتي الشمال والغرب وان ايران قادرة على استهداف المصالح الحيوية لاعدائها في اي مكان بالعالم