in

هل تريدون أوضح من هذا الدليل و البرهان على سقم ما أنتم فيه ؟؟!!

هل تريدون أوضح من هذا الدليل و البرهان على سقم ما أنتم فيه ؟؟!!

نزار الخزرجي
مهما حاول البعض من تحسين صورة شخص ما وإضافة صبغة جميلة على تأريخهِ الضحل وإخفاء ماصدر منه تبقى مواقفهُ المخزية وأفعالهِ المشينة هي الشاهد الحقيقي على سيرتهِ الدنيوية , ويزيد خير مثال على ذلك فمهما بلغ لهُ من أتباعهِ وخاصة ابن تيمية ومن سار على نهجهِ من إخفاء جرائمهِ , يبقى التاريخ لهم بالمرصاد فلا يتكمن هؤلاء من طمطمة تلك الجرائم التي عاثت في الأرض فساداً وأهلكت الحرث والنسل!!! فما أن يذكر أسمه حتى تتضح صورة شارب الخمور والمعلن بالفسوق، وقاتل سيّد شباب أهل الجنّة (صلوات الله عليه)، والهاتك لحرمة أهل البيت (عليهم السلام)، ومستبيح المدينة المنورة وحارق الكعبة وقاتل الصحابة والقرَّاء وهاتك أعراض المسلمين.
لكننا نستغرب من ابن تيمية وأتباعه كيف لهم أن يعلموا بكل تلك الأفعال ولا زالوا متمسكين بهِ وبنهجهِ المخالف لكتاب الله ورسوله!
ولابد أن أذكر ما أثار أنتباهي هو أحد المحققين المعاصرين الذي تطرق لذلك وهو السيد الصرخي الحسني في محاضرتهِ {3} من بحث (الدولة..المارقة…في عصر الظهور…منذ عهد الرسول صلى الله عليه وآله وسلّم) حيث أشار سماحته وبالدليل والبرهان القاطع إلى ضحالة أفعال يزيد بن معاوية ومن كتبهم , إلا أنهم مازالوا متمسكين بهِ قائلاِ:
مجموع فتاوى ابن تيمية، ج33، ابن تيمية، العقيدة، كتاب مجمل اعتقاد السلف، الوصية الكبرى، فصول في بيان أصول الباطل التي ابتدعها مَن مرق من السّنّة، فصل في الاقتصاد والاعتدال في أمر الصحابة والقرابة، قال ابن تيمية: الأمر الثاني: إنّ أهل المدينة النبوية نقضوا بيعة يزيد وأخرجوا نوابه وأهله، فبعث عليهم جيشًا وأمره إذا لم يطيعوه بعد ثلاث أن يدخلها بالسيف ويبيحها ثلاثًا، فصار عسكره في المدينة النبوية ثلاثًا ، يقتلون وينهبون ويفتضّون الفروج المحرّمة .
وعلق سماحتهُ قائلاً : يا أتباع ابن تيمية، هل تريدون أوضح من هذا الدليل و البرهان على سقم ما أنتم فيه وبطلان تقليدكم باتّباعكم ابن تيمية ؟ انظروا واقرؤوا، هذا هو ابن تيمية إمامكم يقرّ ويعترف بأفعال يزيد إمامكم وخليفتكم، يقول ابن تيمية عن يزيد ( فصار عسكره في المدينة النبوية ثلاثًا يقتلون وينهبون ويفتضّون الفروج المحرّمة).
وختاماً أقول لأتباع ابن تيمية أليست لكم قلوب تعقلون بها وأذان تسمعون بها!!!؟؟ أم أن إتباعكم الأعمى العاطفي لم يعمي الأبصار فقط بل أعمى القلوب التي في الصدور.

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

إخلاق الانسان وسلوكه .. تعكس تربيته ومعتقده ودينه

الأستاذ المحقق الصرخي الفخر الرازي في تفسيره الشجرة الملعونة في القرآن بنو امية