وجهة نظر: كلمة في الصميم ولايفهمها الا ذو عقل رشيد؟؟؟

يااااحبذا لو يكتب لناالمجاهد فالح الفياض او البولاني او قاسم الاعرجي او قاسم عطا او سعد معن اوعباس البياتي او الغامض والا الابد طارق نجم او وليد الحلي او البروفيسور بعلم السيفون ودقائق مضيق البسفور لما وراء البحار خضير الخزاعي او اجفص وتلغمط وهاي فلسفة هيكل من وراء الشمس اوموفق الشاهبوري الربيعي او الاخرس علي الدباغ او خربان ابو فتيلة خالد العطية اوالقوي الحازم المنتصرالمقتدر ذو الفج المفترس والرزة المزدوجة دوق فليت الكرادة زمان حيدر العبادي او ابو قاط نفرين للوجاهة والقبول وقارورة الكلام اكبر من راسه خالد الاسدي …

والمقالة للسيد وفيق السامرائي
هل يكون الرد السعودي على كندا درسا (لساسة) العراق؟
فليجربوا مثل كندا ليروا الرد وعسى أن يقتدوا بـ ..
7/8/2018
كنت أنوي الكتابة عن (ما هو الشيطان ومن هو؟) (وفق تفسيري)، لكن القرار السعودي جعلني أرجئ كتابته الى المقال التالي.
تغريدة السفير الكندي التي دافع فيها عن ناشطة مدنية سعودية جوبهت باعتباره غير مرغوب فيه وعليه مغادرة السعودية خلال (24) ساعة، وسحب آلاف الدارسين السعوديين من كندا، ووقف التعامل التجاري والاستثماري معها، وقد ردت الخارجية الكندية (بكبرياء).
الموقف السعودي هذا يمثل أعلى درجات الرفض لأي تدخلات في شؤونها الداخلية التي تعتبرها خطا أحمر، وهو قرار يذكرنا بقرار حجز أمراء من أبناء عمومة الأمير محمد بن سلمان وغيرهم العشرات وتغريمهم نحو (100) مليار دولار وتحويلها الى خزينة الدولة تحت مفهوم (من أين لك هذا؟)، وهي خطوة جريئة جدا لأنها كان مفترضا أن تُعَرِضَ تماسك العائلة الحاكمة للخطر.
لكن السعودية لم تسأل نفسها عن تدخلاتها في الدول العربية ومنها ليبيا وسوريا والعراق ولبنان.. وحربها التدميرية في اليمن لمجرد الخوف من ترسخ حكم بفلسفة شيعية!
الدور السعودي في العراق كان كبيرا وسلبيا وشبه علني، ووقفنا ضد كل موقف سلبي بقوة في حينه، فمن التنسيق مع المتواري، إلى التصريحات الفجة، إلى ما يقال عن توجيه الدعوات لمئات الشيوخ، والتنسيق مع كتل سياسية، وحضور أو ترتيب اجتماعات سياسيين عراقيين، إلى الدور الذي لعبه سفيرهم السابق السبهان في العراق، هذا فضلا عما ذكره العبادي عن تفجير (5000) انتحاري سعودي أنفسهم في العراق وهو عدد ما كان يكون لو لا غض النظر عن دعاة التحريض من السعوديين.
قلنا سابقا للحكومة العراقية جربوا واطلبوا فتح قنصلية في المنطقة الشرقية السعودية ذات الطابع الشيعي، وقدموا تسهيلات لزيارة المراقد في العراق، لتروا كيف يكون الرد السعودي (حاسما).
الدرس السعودي ورغم عدم تأييدنا له يصلح أن يكون قياسا في منع التدخلات الخارجية السلبية في العراق لمنع خطوط الارتباط الخلفية، ولو مع السعودية على أضعف تصرف ومن سبق أن اصطف ويصطف معها من دول الخليج. والأكثر من ذلك أن الرد السعودي لوّح للكنديين بتدخل مقابل في بلد من يتدخل في شؤونهم.
فهل يأخذ الساسة العراقيون التصرف السعودي حجة لا أن يعتبروا عودة العلاقات مع دولة مكسبا؟. (لكن)هذا يحدث عندما يشعر الحاكم العراقي أنه حاكم وقوي وحازم.
ابراهيم الجعفريومتى يتحقق؟
عندما يُنْتَخَبُ الرئيس من قبل الشعب مباشرة، وعندما ينظر الى أنه أكبر من كرسي الحكم، فمن أين نأتي بهذا؟

Is the Saudi response to Canada a lesson (politicians) Iraq?
Let’s try it like Canada to see the reply and forget that I’m going to
7/8/2018
I was going to write about what the devil is and who is he? (according to my interpretation), but the Saudi decision made me defer to the next article.
The Canadian Ambassador’s tweet in which he defended a saudi civil activist, Joe, as unwanted, leaving Saudi Arabia within 24 hours, withdrawing thousands of Saudi scholars from Canada, stopping trade and investment with her, and Canadian foreign replied (with).
This Saudi position represents the highest degree of rejection of any interference in its internal affairs that it considers to be a red mistake, a decision that reminds us of the decision to book Prince Mohammed Bin Salman’s cousins and others dozens and to lure them towards $ 100 billion and Turning it into the state treasury under the concept of ” where did you get this It is a very bold step because it was supposed to compromise the family’s cohesion.
But Saudi Arabia did not ask itself about its interventions in Arab countries, including Libya, Syria, Iraq and Lebanon.. and its destructive war in Yemen just because of fear of a Shia philosophy.
The Saudi role in Iraq was large, negative and semi-public, and we stood against every negative attitude in a timely manner, from coordination with low, to crude statements, to what is said about extending invitations to hundreds of elders, and coordinating with political blocs, And attended or arranged Iraqi political meetings, to the role played by their former ambassadors in Iraq, as well as al-Abadi said about the bombing of 5000 Saudi suicide bombers themselves in Iraq, which would not have been overlooked. Incitement from Saudis.
We have previously said to the Iraqi government that they have tried and asked to open a consulate in the Saudi-Shia region of Saudi Arabia and have provided facilities to visit ạlmrạqd in Iraq, to see how
The Saudi lesson, despite our lack of support, is a measure of prevention of negative external interventions in Iraq to prevent backward lines of association, even with Saudi Arabia at the weakest act and who has already lined up and line up with it from the gulf states More than that, the Saudi response waved to Canadians in exchange for a country that intervened in their affairs.
Does Iraqi politicians take saudi behavior as an argument not to consider the return of relations with a country of gain?. (but) this happens when the Iraqi Governor feels that he is governor, strong and
And when does it happen?
When the president is elected by the people directly, and when he looks like he’s bigger than the chair, where do we get this?