وزارة الأوقاف: العدوان يتاجر بشعائر الرحمن ويفرض إجراءات تعسفية بحق اليمنيين

صنعاء – عبد الحكيم الجنيد

اقامت اليوم بصنعاء وزارة الأوقاف والإرشاد ممثلة بقطاع الحج والعمرة مؤتمرا صحفيا .

وفي المؤتمر اكد وكيل وزارة الأوقاف لقطاع الحج والعمرة عبدالله عامر ان النظام السعودي فرض مبالغ مالية باهضه على الحجاج اليمنيين .

وأوضح عامر ما يعاني منه الحاج اليمني من خلال الإجراءات التعسفية والمشددة ابتداء من قطع الجوازات من الأراضي المحتلة أيضا أغلق جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية أمام الحجاج اليمنيين، ولا يُسمح لهم سوى العبور من منفذ الوديعة الذي يعد غير مناسب لتفويج ضيوف الرحمن مع وضع عراقيل في عملية التنقل من اليمن إلى المشاعر المقدسة.

كما أكد أن النظام السعودي وأدواته تلاعبوا بالحصص الخاصة بالمحافظات والتي كان معمول بها خلال الفترة الماضية، ومنحوا المحافظات الواقعة تحت سلطة المجلس السياسي الأعلى نسبة قليلة من هذه الحصص، أي 100 حاج لكل مليون.

واستعرض الصعوبات التي وضعها النظام السعودي وأدواته أمام الحجاج اليمنيين، ومنها فرض ضريبة شركات نقل سعودية وحرمان الشركات اليمنية من نقل الحجاج، وعدم السماح لهم بالنزول من الباصات في أي نقطة عبور للراحة ومعاملتهم معاملة السجناء والمعتقلين.

وتطرق الوكيل عامر إلى الجهود التي بذلتها وزارة الأوقاف والإرشاد وفقا لقرار مجلس الوزراء 39 لسنة 2017م بتسهيل تفويج الحجاج داخل الأراضي اليمنية .. مبينا أن ما يقارب من ألفين إلى ثلاثة آلاف حاج تم تفويجهم الخميس الماضي رغم أن الحصة المفترضة 18 ألف حاج، كما تم تشكيل لجان ميدانية لتسهيل تفويجهم ومتابعة أوضاع الحجاج اليمنيين.